Thursday 26th of November 2020
ترجمة نيوترك بوست

دق وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة، ناقوس الخطر بشأن الوضع الذي تعيشه إسطنبول، بسبب عودة انتشار فيروس كورونا.

جاء ذلك وفق كلمته التي ألقاها قبل قليل، عقب انتهاء الاجتماع بالمجلس العلمي لمكافحة فيروس كورونا، والذي عقد هذه المرة في مدينة إسطنبول  بدل العاصمة أنقرة، كحالة استثنائية منذ انتشار الوباء.

وأكد قوجة بأنه إذا لم تتم السيطرة على الوضع في إسطنبول، فإن الوباء لن يكون من الممكن السيطرة عليه في باقي المدن، معلنا في الوقت ذاته أن من بين كل 10 مصابين بكورونا في تركيا 4 منهم في إسطنبول.

وأضاف بأن أكثر قضية تحتاج إلى حل جذري هي مشكلة النقل، نافيا في الوقت ذاته فكرة فرض قيود أو حظر التجول في ولاية إسطنبول.

وأشار إلى أن نسبة امتلاء قسم العناية المركزة في اسطنبول هي 66%.

وأوضح قوجة بأنه لا توجد أي مشكلة لدى السلطات فيما يتعلق بالخدمات الصحية المقدمة.

وأشار إلى أنه تم زيادة الفحوصات في ولاية إسطنبول، حيث تم إجراء أكثر من 60 ألف فحص في كامل الولاية.

وبشأن متوسط معدل حالات الزيادة في الاصابات في الولايات التركية، قُدرت ب أكثر من 85 في المئة، حيث سجلت 62% نسبة ارتفاع في اسطنبول في آخر الأسبوع، و96% ال نسبة زيادة في كل من ولايتي بلك أسير وتكيرداغ.

كما قدرت نسبة الزيادة في عدد الإصابات في كل من بيلجيك ودوزجي ب99%، وفي ولاية صكاريا 79%، فيما سجلت ولاية كركلارالي نسبة زيادة 71%، وفي ولاية كوجالي 63%.

ونفى وزير الصحة التركي فكرة فرض قيود على السفر بين المدن.

وأشار قوجة إلى إمكانية بداية تجربة اللقاح المحلي على البشر، وذلك بداية من الأسبوع المقبل، فيما سيتم طرح اللقاح المحلي للاستخدام الطبي في شهر نيسان/ أبريل المقبل في حال سارت الأمور على مايرام.

وأضاف أنه يتوفر حاليا 2.2 مليون لقاح للأنفلونزا الموسمية، مشيرا إلى أن السلطات المختصة تعمل من أجل توفير أكثر من 3 مليون لقاح إضافي.

 

 

 

 

الأكثر قراءة

أخبار ذات صلة

السياحة في تركيا

ترجمة نيوترك بوست

دق وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة، ناقوس الخطر بشأن الوضع الذي تعيشه إسطنبول، بسبب عودة انتشار فيروس كورونا.

جاء ذلك وفق كلمته التي ألقاها قبل قليل، عقب انتهاء الاجتماع بالمجلس العلمي لمكافحة فيروس كورونا، والذي عقد هذه المرة في مدينة إسطنبول  بدل العاصمة أنقرة، كحالة استثنائية منذ انتشار الوباء.

وأكد قوجة بأنه إذا لم تتم السيطرة على الوضع في إسطنبول، فإن الوباء لن يكون من الممكن السيطرة عليه في باقي المدن، معلنا في الوقت ذاته أن من بين كل 10 مصابين بكورونا في تركيا 4 منهم في إسطنبول.

وأضاف بأن أكثر قضية تحتاج إلى حل جذري هي مشكلة النقل، نافيا في الوقت ذاته فكرة فرض قيود أو حظر التجول في ولاية إسطنبول.

وأشار إلى أن نسبة امتلاء قسم العناية المركزة في اسطنبول هي 66%.

وأوضح قوجة بأنه لا توجد أي مشكلة لدى السلطات فيما يتعلق بالخدمات الصحية المقدمة.

وأشار إلى أنه تم زيادة الفحوصات في ولاية إسطنبول، حيث تم إجراء أكثر من 60 ألف فحص في كامل الولاية.

وبشأن متوسط معدل حالات الزيادة في الاصابات في الولايات التركية، قُدرت ب أكثر من 85 في المئة، حيث سجلت 62% نسبة ارتفاع في اسطنبول في آخر الأسبوع، و96% ال نسبة زيادة في كل من ولايتي بلك أسير وتكيرداغ.

كما قدرت نسبة الزيادة في عدد الإصابات في كل من بيلجيك ودوزجي ب99%، وفي ولاية صكاريا 79%، فيما سجلت ولاية كركلارالي نسبة زيادة 71%، وفي ولاية كوجالي 63%.

ونفى وزير الصحة التركي فكرة فرض قيود على السفر بين المدن.

وأشار قوجة إلى إمكانية بداية تجربة اللقاح المحلي على البشر، وذلك بداية من الأسبوع المقبل، فيما سيتم طرح اللقاح المحلي للاستخدام الطبي في شهر نيسان/ أبريل المقبل في حال سارت الأمور على مايرام.

وأضاف أنه يتوفر حاليا 2.2 مليون لقاح للأنفلونزا الموسمية، مشيرا إلى أن السلطات المختصة تعمل من أجل توفير أكثر من 3 مليون لقاح إضافي.