Tuesday 19th of January 2021
ترجمة نيو ترك بوست

أقيم مهرجان لقطف الزيتون بمشاركة أطفال سوريين أيتام للمرة الرابعة، في قرية ريحانية التابعة لولاية هاتاي. ويهدف المهرجان إلى نشر مبادئ الإخاء والسلام في تركيا. 


جدير بالذكر أن الأطفال شاركوا في قطف الزيتون، مع الأخذ بعين الاعتبار التدابير الوقائية من الفيروس الجديد كورونا، وبعد الانتهاء من فعالية قطف الزيتون، أطلق الأولاد بلالينهم لتنتشر عالياً في السماء حاملةً معها رسائل محبة وبراءة. 


وبحسب ما ترجمته نيو ترك بوست عن صحيفة تي ري تي خبر التركية، فإن مؤسسة للأيتام هي من نظمت المهرجان، وشملت الفعالية 150 طفلاً سوريا، وصرح رئيس المؤسسة قائلاً: " الزيتون هو أيضًا رمز للسلام، نريد أن نبعث رسالة سلام إلى العالم من خلال أطفالنا الأيتام". 


وقد حضر محافظ المدينة، علي كاندان، المهرجان وأكد أن الأنشطة التي شارك بها الأطفال كانت فعلاً ممتعة، كما أنه وسيلة مهمة من أجل مساعدة الأطفال السوريين على الاندماج بالمجتمع التركي. 


يذكر أن قرية ريحانية هي قرية سخرت بالكامل من أجل الأطفال السوريين الأيتام، وسميت بـ "مركز حياة الأطفال"، حيث تبلغ مساحتها 100 دونم، كما تتسع لـ 100 ألف يتيم سوري.

الأكثر قراءة

أخبار ذات صلة

السياحة في تركيا

ترجمة نيو ترك بوست

أقيم مهرجان لقطف الزيتون بمشاركة أطفال سوريين أيتام للمرة الرابعة، في قرية ريحانية التابعة لولاية هاتاي. ويهدف المهرجان إلى نشر مبادئ الإخاء والسلام في تركيا. 


جدير بالذكر أن الأطفال شاركوا في قطف الزيتون، مع الأخذ بعين الاعتبار التدابير الوقائية من الفيروس الجديد كورونا، وبعد الانتهاء من فعالية قطف الزيتون، أطلق الأولاد بلالينهم لتنتشر عالياً في السماء حاملةً معها رسائل محبة وبراءة. 


وبحسب ما ترجمته نيو ترك بوست عن صحيفة تي ري تي خبر التركية، فإن مؤسسة للأيتام هي من نظمت المهرجان، وشملت الفعالية 150 طفلاً سوريا، وصرح رئيس المؤسسة قائلاً: " الزيتون هو أيضًا رمز للسلام، نريد أن نبعث رسالة سلام إلى العالم من خلال أطفالنا الأيتام". 


وقد حضر محافظ المدينة، علي كاندان، المهرجان وأكد أن الأنشطة التي شارك بها الأطفال كانت فعلاً ممتعة، كما أنه وسيلة مهمة من أجل مساعدة الأطفال السوريين على الاندماج بالمجتمع التركي. 


يذكر أن قرية ريحانية هي قرية سخرت بالكامل من أجل الأطفال السوريين الأيتام، وسميت بـ "مركز حياة الأطفال"، حيث تبلغ مساحتها 100 دونم، كما تتسع لـ 100 ألف يتيم سوري.