Thursday 26th of November 2020
ترجمة نيو ترك بوست

هنئ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأمة التركية في الذكرى 97 لإعلان استقلال الجمهورية التركية، فيما يوم بعيد الجمهورية.

وقال أردوغان: "إنني أحيي ذكرى كل الذين عملوا وعملوا بجد وعرقوا من أجل التنمية والنمو والتنمية في بلدنا منذ تأسيس جمهوريتنا، حيث أسقطنا نار الاستقلال في نفوس كثير من المظلومين، وهذا هو خوف الإمبرياليين".


جاءت تصريحات الرئيس رجب طيب أردوغان في افتتاح معرض النضال الوطني في الذكرى 97 للجمهورية الذي أقيم في مكتبة ميليت، وفق ما ترجمته نيو ترك بوست من الإعلام التركي.
Image

 

وأشار أردوغان إلى أن الروح هي رمز لانتفاضة الأمة التي تحاول أن تمحى تمامًا من التاريخ والجغرافيا التي تعيش فيها، لكنها تضيء طريقنا اليوم، وفق قوله، مضيفًا: "نعطي الأمل للعديد من المضطهدين والضحايا الذين لهم قلوب وأعين في كفاحنا".


وحول حرب الاستقلال التركية قبل 97 عامًا بقيادة مصطفى كمال أتاتورك، عرج أردوغان: "تظهر تجاربنا أن نضال الأمة التركية من أجل الاستقلال لن ينتهي طالما استمرت في حماية وطنها وعلمها وآذانها، قضيتنا مأخوذة من حقوق تركيا وحريتها".
الرئيس التركي وزوجته السيدة التركية الأولى أمينة أردوغان

 

وحول عصر النهضة التركي، أكد الرئيس التركي ان بلاده ستنتقل قريبًا إلى تحقيق رؤية 2023 ومن ثم الانتقال إلى 2053، وصولًا لرؤية تركيا في عام 2071.

 

وتابع: "إن المسؤولية التي حملتها علينا حضارتنا وتاريخنا مسؤولية ثقيلة، لكنها مشرفة بنفس القدر، لقد عملوا بجد لجعلنا ننسى هذا الإرث، لقد حاولوا بدء التقويم من اليوم ليمحوا ماضينا القديم، لكن هنا جيل ينمو ويتذكر ويكتشف ويحتضن تاريخنا".


ونوه أردوغان إلى أنه بدلاً من الإعجاب بالآخرين، علينا أن نسمع خطى شاب واثق من نفسه، يبحث ويتطور ليقترب من النجاح، في إشارة منه إلى الجيل التركي الجديد قائد المرحلة المقبلة.

 

مضيفًا: "نحن بحاجة إلى أن نعلم جيدًا الكفاح بدءًا من انتصار مانزكرت وحتى حرب الاستقلال على وجه الخصوص، حيث عن أعظم قوتنا هي تراثنا التاريخي، وبدون الحفاظ على هذا الميراث، لا يمكن معرفة 15 يوليو ولا قيمة جمهوريتنا".
 

وتحدث أردوغان حول المعرض الذي القى منه كلمته واصفًا العناصر الموجودة أنها ستحيي حرب الاستقلال ونضال تركيا، حيث يوجد داخله 57 راية من رموز الأتراك القديمة، حرب جناق قلعة واحدة منهم.

 

 

الأكثر قراءة

أخبار ذات صلة

السياحة في تركيا

ترجمة نيو ترك بوست

هنئ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأمة التركية في الذكرى 97 لإعلان استقلال الجمهورية التركية، فيما يوم بعيد الجمهورية.

وقال أردوغان: "إنني أحيي ذكرى كل الذين عملوا وعملوا بجد وعرقوا من أجل التنمية والنمو والتنمية في بلدنا منذ تأسيس جمهوريتنا، حيث أسقطنا نار الاستقلال في نفوس كثير من المظلومين، وهذا هو خوف الإمبرياليين".


جاءت تصريحات الرئيس رجب طيب أردوغان في افتتاح معرض النضال الوطني في الذكرى 97 للجمهورية الذي أقيم في مكتبة ميليت، وفق ما ترجمته نيو ترك بوست من الإعلام التركي.
Image

 

وأشار أردوغان إلى أن الروح هي رمز لانتفاضة الأمة التي تحاول أن تمحى تمامًا من التاريخ والجغرافيا التي تعيش فيها، لكنها تضيء طريقنا اليوم، وفق قوله، مضيفًا: "نعطي الأمل للعديد من المضطهدين والضحايا الذين لهم قلوب وأعين في كفاحنا".


وحول حرب الاستقلال التركية قبل 97 عامًا بقيادة مصطفى كمال أتاتورك، عرج أردوغان: "تظهر تجاربنا أن نضال الأمة التركية من أجل الاستقلال لن ينتهي طالما استمرت في حماية وطنها وعلمها وآذانها، قضيتنا مأخوذة من حقوق تركيا وحريتها".
الرئيس التركي وزوجته السيدة التركية الأولى أمينة أردوغان

 

وحول عصر النهضة التركي، أكد الرئيس التركي ان بلاده ستنتقل قريبًا إلى تحقيق رؤية 2023 ومن ثم الانتقال إلى 2053، وصولًا لرؤية تركيا في عام 2071.

 

وتابع: "إن المسؤولية التي حملتها علينا حضارتنا وتاريخنا مسؤولية ثقيلة، لكنها مشرفة بنفس القدر، لقد عملوا بجد لجعلنا ننسى هذا الإرث، لقد حاولوا بدء التقويم من اليوم ليمحوا ماضينا القديم، لكن هنا جيل ينمو ويتذكر ويكتشف ويحتضن تاريخنا".


ونوه أردوغان إلى أنه بدلاً من الإعجاب بالآخرين، علينا أن نسمع خطى شاب واثق من نفسه، يبحث ويتطور ليقترب من النجاح، في إشارة منه إلى الجيل التركي الجديد قائد المرحلة المقبلة.

 

مضيفًا: "نحن بحاجة إلى أن نعلم جيدًا الكفاح بدءًا من انتصار مانزكرت وحتى حرب الاستقلال على وجه الخصوص، حيث عن أعظم قوتنا هي تراثنا التاريخي، وبدون الحفاظ على هذا الميراث، لا يمكن معرفة 15 يوليو ولا قيمة جمهوريتنا".
 

وتحدث أردوغان حول المعرض الذي القى منه كلمته واصفًا العناصر الموجودة أنها ستحيي حرب الاستقلال ونضال تركيا، حيث يوجد داخله 57 راية من رموز الأتراك القديمة، حرب جناق قلعة واحدة منهم.