أعلن مكتب المدعي العام عن فتح التحقيق مع 7 مقاولين حيث تم اعتقالهم بسبب الوفيات والإصابات في المباني التي دمرت وتضررت بشدة ضمن زلزال إزمير.

وضمن لقاء صحفي أجرته صحيفة حرييت، قال أحد المقاولين المعتقلين، ضمن إفادته في قسم الشرطة، أن عمليات البناء التي تمت، كانت مطابقة لمو">

عاجل: المقاولون المعتقلون بعد حادثة زلزال إزمير ينفون الادعاءات ضدهم

عاجل: المقاولون المعتقلون بعد حادثة زلزال إزمير ينفون الادعاءات ضدهم
عاجل: المقاولون المعتقلون بعد حادثة زلزال إزمير ينفون الادعاءات ضدهم

عاجل: المقاولون المعتقلون بعد حادثة زلزال إزمير ينفون الادعاءات ضدهم

أعلن مكتب المدعي العام عن فتح التحقيق مع 7 مقاولين حيث تم اعتقالهم بسبب الوفيات والإصابات في المباني التي دمرت وتضررت بشدة ضمن زلزال إزمير.

وضمن لقاء صحفي أجرته صحيفة حرييت، قال أحد المقاولين المعتقلين، ضمن إفادته في قسم الشرطة، أن عمليات البناء التي تمت، كانت مطابقة لمواصفات العصر التي بنيت فيه، وفق ما ترجمته نيو ترك بوست. 
 

جدير بالذكر إلى أنه تم حدوث عدة زلازل في تركيا أغلبهم في مدينة إزمير وأقواهم الذي وقع الجمعة حيث بلغت قوته 6.6 درجة في بحر إيجة، على بعد 17 كيلومترًا من منطقة سفيريهيسار في إزمير.


وتابع المقاول: "لا يوجد ما يقال، نحن لسنا مذنبين، أولئك الذين ينزلون الأعمدة هم المسؤولون" في إشارة لأعمال اسقاط بعض اعمدة الشقق بعد تسليمها، وأفرجت المحكمة عن عدد من المقاولين بشرط المراقبة، والابقاء على اعتقال آخرين.

 

وذكر أن حياتى أوزون ونجله بورا أوزون مقاول شقة عمرة المهدمة في المستشفى سيتم احتجازهما بعد العلاج تم الكشف عن أن حياتي أوزون انتقل إلى إزمير بيرقلي بعد أن فقد حفيده إمره في زلزال أرزينجان عام ،1992 وقام ببناء هذا المبنى وأعطى اسم حفيده له، في هذا الزلزال الطويل، وتوفت كذلك ربيعة أوزون وحفيديها تحت أنقاض الشقة. 

 

وضمن نطاق التحقيق الذي يجرى لمعاقبة المسؤولين ، تقوم فرق الخبراء التي تدخل المنطقة بحضور المدعي العام بأخذ العينات وإجراء القياسات لتحديد حالة الأساسات وطريقة بنائها ونوعية الخرسانة والحديد ونوع الأرض والتدخلات اللاحقة المحتملة للمبنى مثل قطع الأعمدة.

وقام فريق مكون من 8  خبراء بإجراء تحقيقات في مناطق الزلزال مع المدعين العامين، حيث تم أخذ عينات من حطام المباني المدمرة خلال التحقيقات.

ويتكون فريق التحقيق من 8 أعضاء للهيئة التدريسية لجامعة دوكوز إيلول وإسطنبول التقنية، وفق ما ترجمته نيو ترك بوست عن صحيفة صباح التركية، ضمن نافذة أخبار تركيا العاجلة.

مشاركة على:
-