حرص وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجة، على زيارة مستشفى إيجة الجامعي، لتفقد الجرحى الذين أصيبوا في زلزال إزمير المدمر، الذي وقع ظهر الجمعة الماضي وخلّف خسائر بشرية ومادية مهولة.

Image

طلب طريف من الطفلة عايدة للوزير قوجة..جعل الجميع يضحك

طلب طريف من الطفلة عايدة للوزير قوجة..جعل الجميع يضحك
طلب طريف من الطفلة عايدة للوزير قوجة..جعل الجميع يضحك

بالصور: طلب طريف من الطفلة عايدة للوزير قوجة..جعل الجميع يضحك

حرص وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجة، على زيارة مستشفى إيجة الجامعي، لتفقد الجرحى الذين أصيبوا في زلزال إزمير المدمر، الذي وقع ظهر الجمعة الماضي وخلّف خسائر بشرية ومادية مهولة.

Image

وصنعت الطفلة المعجزة "عايد" ذات الأربع سنوات، التي بقيت 91 ساعة تحت الأنقاض، والتي فقدت أمها خلال هذه الأزمة المؤلمة، الحدث بعد زيارة قوجة، حينما أعطاها دمية وسألها هل أعجبتها أجابت ببراءة نعم اعجبتني، سألها ماذا تريدين أيضا؟ فطلبت منه الصغيرة  أن يحضر لها "قرداً"، وهو الموقف الذي أضحك الوزير وجميع الحضور كثيرا.

Image

ووقف قوجة على حالة الطفلة عايدة التي بدأت تتماثل للشفاء، وتحتاج لعملية جراحية بسيطة، كما وعد بأن يرسل لها قردا.

Image

كما زار الطفلة إنجي أوكان ذات ال14 عاماً، والتي بقيت تحت حطام بناية رضا باي، أين كانت تقيم مع عائلتها، أكثر من 17 ساعة ، والتي طمأنت الوزير على وضعها، قائلةً: "أنا الان أفضل بكثير، يمكنني تحريكي ساقي بسهولة، حتى انني لم أتناول مسكنات الألم ليلة أمس".

Image

وتفقد الوزير الطفلة المعجزة إليف، ذات الثلاث سنوات والتي بقيت نحو 65 ساعة تحت الأنقاض، كما تفقد أخواتها التوأم إيزيل وإلزيم اللتان جرحتا خلال الزلزال أيضا.

Image

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع صور ومقاطع فيديو زيارة قوقجة لجرحى الزلزال ومعاملته الحنونة مع الأطفال، كما وصفوها، معبرين عن تقديهم للوزير قوجة، الذي في كل مرة يثبت أنه الرجل المناسب في المكان المناسب.

وحسب ما تداولته صحيفة "هابرلار" عبر موقعها الرسمي، وترجمت وكالة "نيوترك بوست"، فإن قوجة وبعد زيارته التفقدية للوقوف على آخر آثار الزلزال المهول الذي ضرب غرب تركيا نهاية الأسبوع الماضي، مساء أمس الخميس، قام بزيارة جميع الجرحى في مستشفى إيجة، ووقف على حالة كل مريض على حدا.

مشاركة على:
-