عقدت الجمعية العامة للأمم المتحدة جلسة هامة مساء أمس الخميس، حيث صوتت على 7 قرارات متعلقة بالقضية الفلسطينية وسوريا.

وأقر الأعضاء بالتصويت الإيجابي لصالح القرارات السبعة والمتعلقة بالقضية الفلسطينية ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين وسيادة سوريا على الجولان المحتل.

تعرف على القرارات الجديدة للأمم المتحدة لصالح فلسطين وسوريا

تعرف على القرارات الجديدة للأمم المتحدة لصالح فلسطين وسوريا
تعرف على القرارات الجديدة للأمم المتحدة لصالح فلسطين وسوريا

تعرف على القرارات الجديدة للأمم المتحدة لصالح فلسطين وسوريا

عقدت الجمعية العامة للأمم المتحدة جلسة هامة مساء أمس الخميس، حيث صوتت على 7 قرارات متعلقة بالقضية الفلسطينية وسوريا.

وأقر الأعضاء بالتصويت الإيجابي لصالح القرارات السبعة والمتعلقة بالقضية الفلسطينية ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين وسيادة سوريا على الجولان المحتل.

واتفق المجتمعون على دعوة جميع المانحين إلى مواصلة تعزيز جهودهم لتغطية احتياجات وكالة غوثو تشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، بما في ذلك ما يتعلق بزيادة النفقات والاحتياجات الناشئة عن الصراعات وعدم الاستقرار في المنطقة.

وجاءت الدعوة لما تتعرض له الوكالة من تفاقم أزمتها المالية الراهنة، وما ترتب عليه من قلق إزاء الآثار السلبية للأزمة الاقتصادية الحادة، التي تعاني منها الأونروا، وتداعياتها على استمرار تنفيذ برامجها الأساسية.
 

وصوت بشكل إيجابي على القرار ما مجموعه 151 دولة، بالتزامن مع رفض 5 دول، وعدم تصويت 9 آخرين.
 

وتضمن القرار الثاني تقديم المساعدات المباشرة لللاجئين الفلسطينيين، فيما حصل على دعم من 153 دولة، ورفض اثنتين أخرتين، وامنتناع 12 دولة عن التصويت الايجابي أو السلبي للقرار.  

 

وأدان القرار الثالث "جميع أنشطة الاستيطان الإسرائيلية في الأرض الفلسطينية المحتلة باعتبارها انتهاكات للقانون الإنساني الدولي"، وأعرب المجتمعون عن الأسف في ظل استمرار الأعمال الاستيطانية التي تقوم بها إسرائيل في منطقة وادي الأردن.


أما عن القرار الرابع وهو المتعلق بممتلكات اللاجئين الفلسطينيين، حيث حصل على 151 تصويتًا إيجابيًا، مقابل رفض 6 أعضاء له، وامتناع 8 دول عن التصويت.

وتضمن القرار الخامس ضمن قرارات الجمعية العامة للام المتحدة، عمل اللجنة الخاصة بالتحقيق في الممارسات الإسرائيلية، وحصل على موافقة 72 دولة مقابل رفض 13 دولة وامتناع 76 دولة أخرى عن التصويت.

وحمل القرار السادس إدانة لـ قيام إسرائيل بهدم المباني الفلسطينية في حي وادي الحمص بقرية صور باهر في القدس، وطالبت الجمعية العامة إسرائيل بالامتثال لالتزاماتها القانونية، ضمن ما هو مذكور في العريضة القانونية الصادرة عن محكمة العدل الدولية في 9 يوليو/تموز 2004.

وحمل القرار السابع الشأن السوري، حيث أكد على أن لسوريا الحق الكامل في سيادتها على الجولان المحتل منذ 5 يونيو/حزيران 1967.

 

مشاركة على:
-