أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن تركيا كدولة وأمة، تمر بمنعطف حرج كما كان قبل 100 عام على الأقل.

جاءت تصريحات الرئيس التركي ورئيس حزب العدالة والتنمية أردوغان، اليوم السبت، خلال كلمة ألقاها في المؤتمر السابع للحزب في مدينة كهرمان مرعش، وفق الترجمة الفورية لنيو ترك بو">

عاجل: أردوغان يؤكد أن تركيا تمر بمنعطف حرج.. تصريحات موسعة

عاجل: أردوغان يؤكد أن تركيا تمر بمنعطف حرج.. تصريحات موسعة
عاجل: أردوغان يؤكد أن تركيا تمر بمنعطف حرج.. تصريحات موسعة

عاجل: أردوغان يؤكد أن تركيا تمر بمنعطف حرج.. تصريحات موسعة

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن تركيا كدولة وأمة، تمر بمنعطف حرج كما كان قبل 100 عام على الأقل.

جاءت تصريحات الرئيس التركي ورئيس حزب العدالة والتنمية أردوغان، اليوم السبت، خلال كلمة ألقاها في المؤتمر السابع للحزب في مدينة كهرمان مرعش، وفق الترجمة الفورية لنيو ترك بوست.

وقال: "نحن في صراع يجلب السلام والطمأنينة والعدالة لمنطقتنا وللعالم بنهضة جديدة من أراضي الأناضول، حيث أرادوا تدميرنا وإغراقنا منذ قرن مضى".

وشدد على أن الأمة التركية أعطت حزب العدالة والتنمية مسؤولية عملية تنمية البلاد، منذ 18 عامًا، بالإشارة إلى تولي الحزب زمام الحكم في البلاد منذ عام 2002.

وحول قوة الجزب في البلاد، أضاف: "بلغ عدد أعضائنا 11 مليون و200 ألف، وهذا هو أكبر دليل على قوة الحزب، بحيث إن عدد أعضاء فرعنا الشبابي يقترب من مليون و240 ألفًا يثبت أن شبابنا يدافع أيضًا عن هذا النضال".


وأردف: إنه "لا يمكننا أن نتسامح مع أي شخص يضع حساباته الشخصية وأهدافه وحماسته أمام هذه القضية السامية، بغض النظر عن لقبه أو اسمه أو جسده، وسنواصل مسيرتنا دون أن نخرج عن واقع التغيير، بل نحتضن كل من خدم حزبنا لمدة 19 عامًا ويحافظ على ولائه لقضيتنا".

 

وأشار أردوغان إلى أنه في العامين الماضيين، عزز الحزب ما يقرب من ثلثي المنظمات بأسماء جديدة، بحيث لم يتم التخلي عن الكرامة.

 

متابعًا: "بإيماننا بالقدر فوق المصير، حيث ندافع عن قضيتنا دون النظر إلى يميننا أو يسارنا، ونعمل ليل نهار لتحقيق النصر لقضيتنا ... حرام أن نتوقف".

 

مؤكدًا على وجوب أن تكون قيادات الحزب في الأمة التركية، وعلى تواصل مستمر مع الشعب، منوهًا إلى أنه من يقطع علاقته بالأمة يعني أنه يفقد أيضًا الاتصال بحزبه.

 

وفيما يتعلق بالاستثمار والتنمية، أضاف: "لقد استثمرنا بشكل كبير في تنمية وبناء كهرمان مرعش خلال الـ 18 سنة الماضية، ونستمر بالتنمية حيث زدنا طول الطرق في المدينة بواقع  339 كيلومترًا".


وأكد على أن مشوار التنمية مستمر بحيث سيتم إنشاء طريق البستان – ملاطية الحدودي ليربط الشرق بالغرب، وكذلك تم بناء مستشفى جديد في مطار كهرمان مرعش بسعة سنوية تبلغ 2 مليون مسافر.

وأردف: أنه "في الـ 18 عامًا الماضية، أنشأنا 3 مناطق صناعية منظمة، و13 مركزًا للبحث والتطوير ومركز واحد في تكنوبارك ... ولقد حللنا مشكلة مياه الشرب في كهرمان مرعش".

 

ونوه إلى أنه لطالما تُركت مبادرات التنمية التي قام بها الراحلان مندريس وأوزال عفا عليها الزمن بسبب العجز السياسي والانقلابات والوصاية، ووضع قانون هذه الفترة من القهر والتخلف على عاتق الشعب التركي، وفق قوله.

 

وربط الرئيس التركي بين تركيا والدول المشابهة والتي صعدت بشكل كبير، وتابع: "في حين أن العديد من الدول التي انطلقت في ظل ظروف مماثلة مع بلدنا تتحرر بسرعة وتصبح غنية، فقد أهدرنا طاقتنا ووقتنا من خلال الصراعات الداخلية".


ونوه إلى أنه ورغم ملا تتعرض له تركيا من هجمات متعددة وفخاخ وعقبات تنصب لها إلا أنها تستمر في النهضة، تزداد تركيا أن الهجمات تزداد قوة مكشوفة.


وأضاف: "تذكروا العمليات الإرهابية في تركيا، وما بذلناه من كفاح ضدها ... تذكروا كيف أحرقوا مساجدنا ... وبينما كان كل هذا يحدث، والحمد لله، وقفنا بحزم وخضنا حربًا مختلفة تمامًا ضد الإرهاب، في غابار وكودي وتندوريك، حيث قاتلنا جنبًا إلى جنب مع جيشنا والدرك والشرطة. الحمد لله فزنا في النهاية".

مشاركة على:
-