أعلنت إدارة تطوير الإسكان (TOKI) عن تمديد حملة الخصم السنوية الثانية، والتي بدأت في 21 أكتوبر الماضي، لتستمر 11 يومًا إضافيًا بحيث تنتهي يوم 19 نوفمبر الحالي.


وتستهدف الحملة مشتري المنازل والشركات الذين يرغبون في سداد ديونهم مبكرًا والحصول على سندات الملكية الخاصة">

بشرى سارة لتمديد سداد ديون الملكية في تركيا مع خصم كبير

بشرى سارة لتمديد سداد ديون الملكية في تركيا مع خصم كبير
بشرى سارة لتمديد سداد ديون الملكية في تركيا مع خصم كبير

بشرى سارة لتمديد سداد ديون الملكية في تركيا مع خصم كبير

أعلنت إدارة تطوير الإسكان (TOKI) عن تمديد حملة الخصم السنوية الثانية، والتي بدأت في 21 أكتوبر الماضي، لتستمر 11 يومًا إضافيًا بحيث تنتهي يوم 19 نوفمبر الحالي.


وتستهدف الحملة مشتري المنازل والشركات الذين يرغبون في سداد ديونهم مبكرًا والحصول على سندات الملكية الخاصة بهم على الفور، وفق ما ترجمته نيو ترك بوست عن الإعلام التركي، ضمن نافذة العقارات في تركيا.
 

حيث بدأت الحملة الثانية من حملة التخفيضات السنوية، والتي تنفذها وزارة البيئة والتحضر من خلال إدارة تطوير الإسكان، والذي يستمر سدادها بسبب ارتفاع الطلب من مشتري المساكن والشركات الذين يرغبون في سداد ديونهم مبكرًا والحصول على سند الملكية.


وسيتمكن المواطنون الذين يرغبون في الاستفادة من الحملة من تقديم طلباتهم حتى 19 نوفمبر، بحيث يمكن لمشترو المساكن والشركات الذين يرغبون في سداد ديونهم مقدمًا والحصول على سندات الملكية الخاصة بهم سيتم خصمهم بنسبة 20 بالمائة.
 

ويستطع المواطنون الذين لن يتمكنوا من سداد الدين بالكامل من الاستفادة من حملة الخصم بنسبة 20 في المائة على مدفوعاتهم المقدمة، بشرط ألا يقل رصيد الدين عن 25 في المائة، وفق ما ترجمته نيو ترك بوست.

مشاركة على:
-