عمليات تفتيش مفاجئة لمركبات النقل العام باسطنبول

عمليات تفتيش مفاجئة لمركبات النقل العام باسطنبول
عمليات تفتيش مفاجئة لمركبات النقل العام باسطنبول

ترجمة: عمليات تفتيش مفاجئة لمركبات النقل العام باسطنبول

شرعت فرق تابعة لمديرية فرع تفتيش المرور في اسطنبول بتفتيش مركبات النقل العام في نطاق تدابير فيروس كورونا.

وأفادت وكالة دي أتش أي وفق ما ترجمته نيوترك بوست أن الفرق نظمت عمليات تفتيش لمركبات النقل العام عند نقاط التفتيش التالية في مناطق إسنيورت وبيوغلو وفاتح وكاديكوي وساريير وأسكودار وبيكوز وكوتشوك تشكمجة ومناطق شيشلي.

وأشارت الوكالة إلى أن الفرق قامت بتفتيش مركبات النقل العام في الفاتح في نطاق تدابير فيروس كورونا.

كما اطلعت فرق الأمن الرسمية والمدنية أثناء عملية التفتيش في نقاط محددة على الوثائق القانونية المتعلقة بالمركبات.

كما راقبت إلى جانب التفتيش حول اتباع قواعد النظافة والمسافة والقناع، من عدمه، في نطاق مكافحة الوباء.

وطالت عمليات التفتيش طريق وطن السريع في منطقة الفاتح ،حيث أجرت الفرق عملية التفتيش داخل المركبات العامة للتأكد من التزام المواطنين والسائقين بقواعد السلامة الثلاثة.

و قدمت الفرق معلومات للركاب في السيارة حول المسافة الاجتماعية ، ووضع الكمامة والمطهر.

كما حذرت خلال عمليات التفتيش التي أجريت الركاب من الحفاظ على مسافة اجتماعية و فرضت عقوبة على سائق الحافلة الصغيرة، الذي نقل 4 ركاب آخرين في شاحنة توقفت عند الحاجز.

من جهته ،قال سائق الباص حاجي سلمان أنه أقل عدداً من الطلاب إلى مدارسهم لضرورة معرباً عن أسفه أن يتعرض للعقوبة.

وأشار خلال حديثه أن حافلات المترو وحافلات المتروباص لا تطالها حملة المداهمات على الرغم من كثافة الركاب بداخلها معرباً عن تذمره عن تطبيق الأمر على مركبات دون غيرها.

واعترض سائق أخر يدعى تايلان يلدريم  على عملية التفتيش معرباً عن أسفه بعد تلقيه غرامة أيضاً بسبب إقلاله 6 ركاب إضافة للعدد المسموح به مؤكداً أنه وقع بين ضغوط التفتيش وضغوط الركاب.

أوقف رجال شرطة المرور ، الذين قاموا بالتفتيش في بيوغلو ، الحافلات وسيارات الأجرة واحدة تلو الأخرى، وعلم أن عمليات التفتيش على الفرق ستستمر.

اقرأ المزيد:عاجل: بعد زيادة إصابات كورونا.. حاكم إسطنبول يكشف تفاصيل عمليات التفتيش

مشاركة على:
-