تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صور من السوق الليلي الذي يقام على جانب الطريق في مدينة إسنلر، وسط اسطنبول في الجانب الأوروبي، والتي توضح تجاهل تام لتدابير فيروس كورونا.

وأوضحت وكالة "DHA" التركية، اليوم الاثنين، حسب ما ترجمته وكالة "نيوترك بوست&qu">

لماذا غضب المواطنون على أسواق اسطنبول الليلية؟

لماذا غضب المواطنون على أسواق اسطنبول الليلية؟
لماذا غضب المواطنون على أسواق اسطنبول الليلية؟

ترجمة: لماذا غضب المواطنون على أسواق اسطنبول الليلية؟

تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صور من السوق الليلي الذي يقام على جانب الطريق في مدينة إسنلر، وسط اسطنبول في الجانب الأوروبي، والتي توضح تجاهل تام لتدابير فيروس كورونا.

وأوضحت وكالة "DHA" التركية، اليوم الاثنين، حسب ما ترجمته وكالة "نيوترك بوست"، اليوم الاثنين، أن الصور التقطت ليلة أمس.

وأعرب نشطاء ورواد مواقع السوشل ميديا، عن مدى غضبهم من الاستهتار الذي يتعامل به الكثير من المواطنين دون مراعاة الوضع الصحي الصعب الذي تمر به اسطنبول، من خلال ارتفاع عدد الاصبابات يوما بعد يوم.

وتم التقاط الصور على جانب طريق إسنلر محمود بيه، بينما كان الباعة المتجولون وسط حشد شعبي كبير، يبيعون أحذية مقلدة لبعض العلامات التجارية العالمية.

وتوضح الصور المنتشرة أن الأشخاص الذين تواجدوا في المكان، إضافة إلى عدم احترامهم مسافة التباعد الاجتماعي، أغلبهم لم يكن يرتدي كمامة طبية، وهو ما جعل المعلقين مستائين مما وصفوه بالاستهتار.

مشاركة على:
-