أعربت وزارة صحة دولة الاحتلال الإسرائيلي، عن مخاوفها من إصابة بعض مواطنيها الذين عادوا من الخارج بطفرة جديدة من فيروس كورونا مصدرها حيوان "المنك".

جاء ذلك وفق ما ذكرته وسائل إعلام فلسطينية، اليوم الاثنين.

وكشفت أن الوزارة لم توضح من أين ق">

مخاوف من وصول فيروس كورونا الجديد إلى فلسطين المحتلة

مخاوف من وصول فيروس كورونا الجديد إلى فلسطين المحتلة
مخاوف من وصول فيروس كورونا الجديد إلى فلسطين المحتلة

مخاوف من وصول فيروس كورونا الجديد إلى فلسطين المحتلة

أعربت وزارة صحة دولة الاحتلال الإسرائيلي، عن مخاوفها من إصابة بعض مواطنيها الذين عادوا من الخارج بطفرة جديدة من فيروس كورونا مصدرها حيوان "المنك".

جاء ذلك وفق ما ذكرته وسائل إعلام فلسطينية، اليوم الاثنين.

وكشفت أن الوزارة لم توضح من أين قدموا مواطنيها المعنيين، مشيرة إلى أن عددهم ثلاثة.

كما نقلت القناة 12 العبرية، عن البروفيسور إيال ليشيم، أخصائي الأمراض المعدية في مستشفى شيبا تل هشومير، أن: "الخوف هو أن تتحول الفيروسات في الحيوانات وتنتقل للإنسان" مضيفا "لا نعرف المعنى الكامل لهذه الطفرة وما إذا كانت تسبب مرضا خطيرا لدى البشر".

ولفت ليشيم إلى أن الفيروس يعد نادرا نسيبا، لكنه يحدث أحيانا إذا تم اصطياد الحيوانات الأليفة أو حيوانات المزرعة التي يتم تربيتها من اجل الغذاء أو لاستخدام جلدها وفروها، إضافة إلى الحيونات البرية  مثل المنك.

وأوضح أنه بالنسبة للحيوانات التي يتم اصطيادها من أجل الغذاء والفراء والجلد، يوجد دواء بيطري يهدف إلى ضمان صحة القطعان حتى لا تصاب بأمراض.

وبالنسبة لهذه الطفرة الجديدة المخيفة من الفيروس، فقد تم اكتشافها نهاية الأسبوع الماضي في أوروبا وبالتحديد بين عمال المناجم في دولة الدنمارك، ولايزال يسبب قلقا كبيرا عالميا.

كما أعربت الصحة العالمية، عن قلقها الشديد من تفشي الفيروس في مزارع دول أوروبا خاصة بعد ظهور حالات في مزارع هولندا، وانتقاله إلى البشر.

مشاركة على:
-