أعلن عضو مجلس إدارة جمعية الترويج العقاري "جيدير" فاتح إرجوفين، أن ملف الإسكان في تركيا شهد ارتفاعًا في إجمالي إيردات المنازل التي بيعت للأجانب، بالرغم من انخفاض عدد المشترين.

كورونا تجعل من تركيا وجهة للأجانب والمستثمرين

كورونا تجعل من تركيا وجهة للأجانب والمستثمرين
كورونا تجعل من تركيا وجهة للأجانب والمستثمرين

ترجمة: كورونا تجعل من تركيا وجهة للأجانب والمستثمرين

 

أعلن عضو مجلس إدارة جمعية الترويج العقاري "جيدير" فاتح إرجوفين، أن ملف الإسكان في تركيا شهد ارتفاعًا في إجمالي إيردات المنازل التي بيعت للأجانب، بالرغم من انخفاض عدد المشترين.

وقال إرجوفين، بأنه من المتوقع أن ترتفع الإيرادات من 6.7 مليار إلى 7 مليار دولار، بالرغم من انخفاض عدد العملاء، مشيرًا إلى أن الأجانب والمستثمرون يفضلون الإستثمار في تركيا بفضل أعمل وجهود المؤسسة في الداخل والخارج، وفقًا لما ترجمته نيو ترك بوست عن الوكالات المحلية.

 

وأشار إلى أن تركيا تعتبر وجهة الإجانب بعد عام 2013 بفضل القوانين والسياسات التركية الجذابة، مؤكدًا على أن البلاد تخطت فترة الوباء بأقل الخسائر التي بلغت 19 في المائة فقط، بإجمالي 26 ألف وحدة بيعت في الفترة ما بين يناير و سبتمبر من العام الجاري.

وأعرب إرجوفين عن فخره بالسياسة المتبعة داخل البلاد لاستقطاب الأجانب، لتنشيط صناديق الاستثمار العقاري ، وأدلى عن توقعاته بوصول عدد المساكن المباعة إلى 40 ألف وحدة سكنية مع نهاية العام.

وقال: "أن صورة المشتري الأجنبي للعقارات قد تحسنت عن السنوات السابقة، والسبب هو السعر الجيد للصرف بالإضافة إلى رغبة الأجانب بقضاء فترة جيدة بين الهواء النظيف خلال فترة الوباء، وهو ما توفره البيئة التركية".

 

وذكّر إرجوفين بأن الأجانب يحصلون على أكبر عدد من المنازل من إسطنبول، وقال: "بدأت المبيعات من مقاطعات البحر الأبيض المتوسط وبحر إيجة مثل أنطاليا وموغلا وآيدن في الزيادة مرة أخرى، مع محافظة اسطنبول على المركز الأول في نسبة مبيعات الوحدات السكنية للأجانب".

 

وذكر إرجوفين أن المؤسسة لديها مكاتب في الكويت والأردن ودبي، مضيفة أنها ستفتح مكاتب جديدة في مصر وليبيا والجزائر وتونس والسودان، وأنها ستجلب مشترين جادين إلى تركيا مع افتتاح فرع آخر شمال أفريقيا.

مشاركة على:
-