اضطرت شركة هواوي الصينية العملاقة للتكنولوجيا  لبيع وحدة الهاتف الذكي "هونور" بسبب العقوبات الأمريكية، وأعلنت كونسوريوم الصينية المؤلفة من 30 شركة عن أنها المالك الجديد لهونور، في حين أُبقت&n">

شركة هواوي في مأزق بسبب العقوبات الأمريكية ومصير هواتفها مجهول

شركة هواوي  في مأزق بسبب العقوبات الأمريكية ومصير هواتفها مجهول
شركة هواوي في مأزق بسبب العقوبات الأمريكية ومصير هواتفها مجهول

ترجمة: شركة هواوي في مأزق بسبب العقوبات الأمريكية ومصير هواتفها مجهول

 

اضطرت شركة هواوي الصينية العملاقة للتكنولوجيا  لبيع وحدة الهاتف الذكي "هونور" بسبب العقوبات الأمريكية، وأعلنت كونسوريوم الصينية المؤلفة من 30 شركة عن أنها المالك الجديد لهونور، في حين أُبقت سعر البيع سرياً.

وكانت الإدارة الأميركية قد قررت في أيار/مايو حظر استخدام التكنولوجيا الأمريكية على أجهزة هواوي، ويعني القرار أن هواوي حُرمت من أحدث الرقائق.

ومع بيع وحدة هواتف هونور، ستتمكن الشركة من الوصول إلى تقنية الرقائق الأمريكية مرة أخرى، وفقًا لما ترجمته نيو ترك بوست عن الوكالات المحلية.

وهناك شائعات حول أن الشركة كانت تخزن الرقائق قبل سريان الحظر الأمريكي، ويتم تقييم هواوي، التي فقدت إمكانية الوصول إلى أحدث الرقائق، على أنها خسرت في مسابقة الهواتف الذكية.

أما مستقبل الهواتف الذكية التي أصدرتها هواوي باسمها هي المسألة التي تثير القلق في الوقت الحالي.

مشاركة على:
-