أغلقت قوى الأمن التركي مبنى تم تخصيصه كمرفق اجتماعي لنقابة المحامين في اسطنبول، اليوم الثلاثاء، بقرار من قبل بلدية بشيكتاش.

وذكرت وسائل إعلام تركية أن قرار الإغلاق جاء بسبب الكحول وبث الموسيقى، وعلم أنه لم يطرأ أي تغيير على حالة المنشأة خلال الأشهر الثلاثة الماضية، حيث ا">

الأمن التركي يغلق مبنى للمحامين.. وهذه هي الأسباب

الأمن التركي يغلق مبنى للمحامين.. وهذه هي الأسباب
الأمن التركي يغلق مبنى للمحامين.. وهذه هي الأسباب

الأمن التركي يغلق مبنى للمحامين.. وهذه هي الأسباب

أغلقت قوى الأمن التركي مبنى تم تخصيصه كمرفق اجتماعي لنقابة المحامين في اسطنبول، اليوم الثلاثاء، بقرار من قبل بلدية بشيكتاش.

وذكرت وسائل إعلام تركية أن قرار الإغلاق جاء بسبب الكحول وبث الموسيقى، وعلم أنه لم يطرأ أي تغيير على حالة المنشأة خلال الأشهر الثلاثة الماضية، حيث استمر جعله كملهى، وفق ما ترجمته نيو ترك بوست.

فقد تم إغلاق المبنى المطل على مضيق البوسفور، وقيمته 5.5 مليون دولار تقريبًا، لمدة 3 أشهر لمخالفته للغرض الذي رخص من أجله، بحيث لم ترد نقابة المحامين في اسطنبول على الأسئلة التي طرحتها البلدية، لمرتين متتاليتين بشأن الادعاءات القائلة بأن المنشأة كانت تستخدم كنادي ليلي خلال هذه الفترة.


وذكرت بلدية بشيكتاش أنه بعد تفتيش المنشأة، تم إيقاف عمله بسبب بيع المشروبات الكحولية وبث الموسيقى، وأن عمليات التفتيش تتم كل يوم، حيث اتخذت بلدية بشيكتاش والشرطة إجراءات قانونية بسبب انتهاك الترخيص الخاص بالمنشأة.

مشاركة على:
-