علن وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف بن راشد الزياني، عن تقديم طلب رسمي لدولة الاحتلال بشأن فتح سفارة في تل أبيب، مشيرا إلى موافقة بلاده على طلب الطرف الثاني لفتح سفارة في المنامة.

جاء ذلك خلال تصريحات الزياني، لوسائل إعلام عبرية، عقب وصوله إلى دولة الاحتلال، اليوم">

سفارة للبحرين في تل أبيب وأخرى لدولة الاحتلال في المنامة

سفارة للبحرين في تل أبيب وأخرى لدولة الاحتلال في المنامة
سفارة للبحرين في تل أبيب وأخرى لدولة الاحتلال في المنامة

سفارة للبحرين في تل أبيب وأخرى لدولة الاحتلال في المنامة

علن وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف بن راشد الزياني، عن تقديم طلب رسمي لدولة الاحتلال بشأن فتح سفارة في تل أبيب، مشيرا إلى موافقة بلاده على طلب الطرف الثاني لفتح سفارة في المنامة.

جاء ذلك خلال تصريحات الزياني، لوسائل إعلام عبرية، عقب وصوله إلى دولة الاحتلال، اليوم الأربعاء، ضمن الزيارة الرسمية الأولى منذ توقيع إعلان تطبيع العلاقات بين البلدين.

ووصل الزياني والوفد المرافق له، إلى مطار بن غوريون الدولي، قادما من العاصمة البحرينية المنامة، عبر رحلة مباشرة، صباح اليوم.

وأشار وزير خارجية البحرين، إلى أنه وصل من بلد مقتنع بأهمية السلام وشعب يؤمن بأهمية التعايش المشترك، بحسب ما زعم.

كما أكد على أنه قدم لنقل طلب السلطات البحرينية بشكل رسمي لفتح سفارة للبحرين في تل أبيب.

من جهته ثمن وزير خارجية دولة الاحتلال، زيارة وزير الخارجية البحريني، معتبرا إياها مثال على السلام الذي كان يحلم به جميع مواطني دولة الاحتلال.

وأكد على أنه تم الاتفاق على فتح سفارة لهم في المنامة، وسفارة بحرينية في تل أبيب، مشيرا إلى تأملاته في أن يتم تنفيذ الأمر قبل نهاية العام الجاري.

وأعلن عن إمكانية المواطنين البحرينيين السفر إلى دولة الاحتلال دون تأشيرة وذلك بداية من شهر كانون الأول/ديسمبر القادم.

مشاركة على:
-