داهمت فرق الشرطة التركية، فجر اليوم الخميس، مكانًا ترفيهيًا لمخالفته إجراءات مكافحة وباء فيروس كورونا.


حيث تظاهر مالك المكان بإغلاقه من الخارج، لكنه كان مفتوحًا وتقام به الحفلات في الداخل، ووفق ما ترجمته نيو ترك بوست عن الإعلام التركي، داهمت فرق الشرطة المكان وكسر">

الشرطة التركية تداهم مكانًا ترفيهيًا في إسطنبول.. وهذا هو السبب

الشرطة التركية تداهم مكانًا ترفيهيًا في إسطنبول.. وهذا هو السبب
الشرطة التركية تداهم مكانًا ترفيهيًا في إسطنبول.. وهذا هو السبب

الشرطة التركية تداهم مكانًا ترفيهيًا في إسطنبول.. وهذا هو السبب

داهمت فرق الشرطة التركية، فجر اليوم الخميس، مكانًا ترفيهيًا لمخالفته إجراءات مكافحة وباء فيروس كورونا.


حيث تظاهر مالك المكان بإغلاقه من الخارج، لكنه كان مفتوحًا وتقام به الحفلات في الداخل، ووفق ما ترجمته نيو ترك بوست عن الإعلام التركي، داهمت فرق الشرطة المكان وكسرت الباب، ووجدت العديد من الأشخاص فيه.


وضمن المعلومات التي تناقلتها وسائل إعلام تركية، أفيد بإصابة شخصان كانا يحاولان الهروب من المكان الذي كان بداخله 12 شخصًا، بعد محاولتهم الهروب من خلال الدرج الخلفي.

 

وقع الحادث في مكان ترفيهي في شارع Dursunbey في Yeni Çamlıca Mahallesi في حوالي الساعة 02:00، بعد ورود بلاغ أن هناك أشخاصًا يستمتعون في المكان، واقتحمت فرق الشرطة الغرفة التي بدت مغلقة من الخارج واعتقلت 10 أشخاص حاولوا الفرار في مخابئهم.


وتم تغريم ما مجموعه 37 ألف و536 ليرة لـ 12 شخصًا، وعلم أن نفس المكان تم تغريمه لنفس الإهمال قبل أيام، وتم نقل المدير المسؤول للمكان المغلق، أوكان يو إلى مركز الشرطة لأخذ إفادته.

مشاركة على:
-