Monday 25th of January 2021
ترجمة نيو ترك بوست

 

أعلن الرئيس أردوغان عن نواياه بنقل بلاده إلى طريق تصاعدي جديد، من خلال تحديد التوقعات والتخلص من العيوب وتصحيح الأخطاء وتنفيذ اللوائح والممارسات اللازمة لتلبية احتياجات العهد الجديد.

جاء ذلك بعد اجتماع عقده الرئيس، اليوم الخميس، مع وفد من اتحاد المصدرين الأتراك، في جناح قصر وحد الدين، والذي استمر لمدة ساعتين و10 دقائق، بحسب ما ترجمته نيو ترك بوست عن الوكالات المحلية.

 

وقال الرئيس أردوغان خلال قبوله للوفد أن تركيا تمر بفترة من النضال لبناء مستقبل جديد بين الأزمات الإقليمية والعالمية، مشيرًا إلى أن تركيا تمكنت من الوصول إلى مكانة جيدة باستخدام القوة السياسية والدبلوماسية والاقتصادية والعسكرية بالطريقة الأكثر فعالية.

 

وأشار إلى أنه كان من الضروري اتخاذ قرارات جديدة وتبليغها للشعب، قائلًا: " من الواضح أننا ندير عملية الوباء بطريقة متقدمة، ونحن نحاول المضي قدمًا من خلال إيجاد التوازن المثالي بين صحة أمتنا واحتياجات اقتصادنا، وثمة تغيير هام آخر شهدناه في هذه العملية هو إدارتنا الاقتصادية، ونحن نهدف إلى تعزيز اقتصادنا من خلال فهم يركز على الإنتاج والصادرات والنمو والعمالة".

 

وأشار إلى أن تركيا تمتلك جميع الفرص لتأخذ مكانتها في التشكيلة الجديدة للاقتصاد العالمي والتي تتغير كل 100 عام، وأضاف: "تمتلك تركيا البنية التحتية لتوسيع نفوذها في النظام العالمي والسياسي والاقتصادي الجديد، وفي السنوات الـ 18 الماضية، طورنا بلدنا بسياسات تقوم على الديمقراطية والتنمية، والآن نحن ذاهبون إلى نفس الطريق للاستفادة من الفرص التي تأتي في طريقنا، سننعش الاستثمارات وننمي اقتصادنا ونزيد فرص العمل من خلال تعزيز ديمقراطيتنا وحقوقنا وحرياتنا وقانوننا".

 

 

وحول التسهيلات المقدمة للمستثمرين المحليين والأجانب أكد على أنه تمت  إزالة العقبات التي تواجههم.

وتابع: "من خلال القوانين الجديدة سنقوم بحوار وثيق وتعاون وانسجام مع عالم الأعمال في المقام الأول مع جميع الشرائح في بلادنا".

الأكثر قراءة

أخبار ذات صلة

السياحة في تركيا

ترجمة نيو ترك بوست

 

أعلن الرئيس أردوغان عن نواياه بنقل بلاده إلى طريق تصاعدي جديد، من خلال تحديد التوقعات والتخلص من العيوب وتصحيح الأخطاء وتنفيذ اللوائح والممارسات اللازمة لتلبية احتياجات العهد الجديد.

جاء ذلك بعد اجتماع عقده الرئيس، اليوم الخميس، مع وفد من اتحاد المصدرين الأتراك، في جناح قصر وحد الدين، والذي استمر لمدة ساعتين و10 دقائق، بحسب ما ترجمته نيو ترك بوست عن الوكالات المحلية.

 

وقال الرئيس أردوغان خلال قبوله للوفد أن تركيا تمر بفترة من النضال لبناء مستقبل جديد بين الأزمات الإقليمية والعالمية، مشيرًا إلى أن تركيا تمكنت من الوصول إلى مكانة جيدة باستخدام القوة السياسية والدبلوماسية والاقتصادية والعسكرية بالطريقة الأكثر فعالية.

 

وأشار إلى أنه كان من الضروري اتخاذ قرارات جديدة وتبليغها للشعب، قائلًا: " من الواضح أننا ندير عملية الوباء بطريقة متقدمة، ونحن نحاول المضي قدمًا من خلال إيجاد التوازن المثالي بين صحة أمتنا واحتياجات اقتصادنا، وثمة تغيير هام آخر شهدناه في هذه العملية هو إدارتنا الاقتصادية، ونحن نهدف إلى تعزيز اقتصادنا من خلال فهم يركز على الإنتاج والصادرات والنمو والعمالة".

 

وأشار إلى أن تركيا تمتلك جميع الفرص لتأخذ مكانتها في التشكيلة الجديدة للاقتصاد العالمي والتي تتغير كل 100 عام، وأضاف: "تمتلك تركيا البنية التحتية لتوسيع نفوذها في النظام العالمي والسياسي والاقتصادي الجديد، وفي السنوات الـ 18 الماضية، طورنا بلدنا بسياسات تقوم على الديمقراطية والتنمية، والآن نحن ذاهبون إلى نفس الطريق للاستفادة من الفرص التي تأتي في طريقنا، سننعش الاستثمارات وننمي اقتصادنا ونزيد فرص العمل من خلال تعزيز ديمقراطيتنا وحقوقنا وحرياتنا وقانوننا".

 

 

وحول التسهيلات المقدمة للمستثمرين المحليين والأجانب أكد على أنه تمت  إزالة العقبات التي تواجههم.

وتابع: "من خلال القوانين الجديدة سنقوم بحوار وثيق وتعاون وانسجام مع عالم الأعمال في المقام الأول مع جميع الشرائح في بلادنا".