زف المدير العام لشركة "بيونتك" (BioNTech) لصناعة الدواء، والدكتور ذو الأصول التركية أوغور شاهين، بشرى سارة تتعلق بموعد توزيع لقاح فيروس كورونا المخترع من قبل الشركة، منوهًا إلى أنه سيكون بعد شهر واحد فقط.

وفيما يتعلق بالموافقة الطبية، كما هو المعهود عليه في هذه">

التركي شاهين.. مخترع لقاح كورونا يزف بشرى سارة

التركي شاهين.. مخترع لقاح كورونا يزف بشرى سارة
التركي شاهين.. مخترع لقاح كورونا يزف بشرى سارة

التركي شاهين.. مخترع لقاح كورونا يزف بشرى سارة

زف المدير العام لشركة "بيونتك" (BioNTech) لصناعة الدواء، والدكتور ذو الأصول التركية أوغور شاهين، بشرى سارة تتعلق بموعد توزيع لقاح فيروس كورونا المخترع من قبل الشركة، منوهًا إلى أنه سيكون بعد شهر واحد فقط.

وفيما يتعلق بالموافقة الطبية، كما هو المعهود عليه في هذه الصناعات، قال شاهين خلال حديث له مع وكالة رويترز: إن "إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية قد تمنح الموافقة على الاستخدام الطارئ للقاح قبل نهاية النصف الأول من الشهر المقبل أو في بداية النصف الثاني من الشهر".


ومن جانب آخر، أكد مسؤولون بأن الولايات المتحدة مستعدة للبدء في توزيع اللقاح خلال 24 ساعة من الحصول على الموافقة من إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية، أما عن فعالية اللقاح وتبين أنها ثابتة في مختلف الفئات العمرية والعرقية، مما يعد علامة مبشرة.

 

وتابع شاهين: أنه "من المحتمل الحصول على الموافقة المشروطة من الاتحاد الأوروبي في النصف الثاني من ديسمبر/كانون الأول المقبل" وفق قوله.


وفيما يتعلق بموعد الاجتماع، قالت وسائل إعلام أمريكية، أن اجتماع اللجنة الاستشارية للقاحات التابعة لإدارة الأغذية والعقاقير الأميركية سيعقد في الفترة من 8 إلى 10 ديسمبر/كانون الأول المقبل، ما لم يعد أي تغيير

 

وحول ما أشير إليه في عدد من التصريحات الإعلامية، فيما يتعلق بعملية نقل اللقاحات، نوه المسؤولون أن متطلبات التخزين المعقدة لن تكون عائقًا يحول دون حصول جميع الأميركيين على اللقاح.


 

يذكر أن نسبة نجاح اللقاح الذي عملت عليه "فايزر" الأميركية وشريكتها الألمانية "بيونتك"، هي الأعلى لأي لقاح جرى اختباره في المراحل السريرية الأخيرة حتى الآن، ويقول الخبراء إنه إنجاز كبير في السباق نحو وضع نهاية للجائحة.

 

وقالت شركتا "فايزر وبيونتك" (Pfizer and BioNTech) الأربعاء الماضي، إنهما "قد تحصلان خلال الشهر المقبل على موافقة الهيئات التنظيمية الأميركية والأوروبية على الاستخدام الطارئ للقاحهما، بعدما أظهرت نتائج التجارب النهائية أن نسبة نجاح اللقاح تبلغ 95% وعدم وجود أعراض جانبية خطيرة له".

مشاركة على:
-