Monday 25th of January 2021
ترجمة نيو ترك بوست

أعلن وزير التربية والتعليم التركي ضياء سلجوق، اليوم الجمعة، أنه سيكون هناك أخبار إيجابية اليوم فيما يتعلق بالمرحلة ما قبل المدرسة "الحضانة".

جاءت تصريحات وزير التربية ضياء سلجوق خلال بث مباشر يعرض الآن، ضمن الترجمة الفورية لنيو ترك بوست.

وقال: "أعتقد أن هناك خبرًا إيجابيًا سينعكس فيه اليوم للأمهات العاملات حتى يتمكنن من تسليم أطفالهن لمؤسسات التعليم قبل المدرسي".

 

ووضح سلجوق أنخ يتابع التطورات وسيقوم بتحديث القرارات باستمرار، حيث زار المدارس عدة مرات، وأشار إلى أنه رأى هناك ترتيبًا جيدًا جدًا، وفق تعبيره.

 

وأردف: "لقد قدمنا ​​تطبيقًا وباستخدام هذا التطبيق، تتاح للطلاب الفرصة لمتابعة المعلمين في سير خطط كل فصل دراسي، كما أن الزيادة العامة في المجتمع تعرض المدارس للخطر، ولا فائدة من قول لا، بعد صدور قرار من اللجنة العلمية بأن نوصي بإغلاق المدارس".

 

وفيما يتعلق بالامتحانات، أشار إلى أن الاختبارات السابقة ستكون صالحة، منوهًا إلى أنهم لا يفعلوا أي شيء يعرض الاطفال للخطر، ضمن هدف الحد من تداول معلمينا من قبل طلابنا قدر الإمكان.

 

وتابع: "حيث إن الهدف من ذلك، لم يكن من الصواب الذهاب إلى الامتحان يومًا في الأسبوع، لهذا السبب قمنا بتأجيل الامتحانات، حتى الرابع من يناير للعام القادم".

 

ونوه إلى أنه عندما تفتح المدارس في 4 يناير، تم تحديد الأسبوع والتواريخ التي ستعقد فيها الامتحانات، منتظرًا استكمال كل ما ينقص لتقديم الامتحانات بشكل آمن.

 

وشدد على أنه ليس من الصواب في الوقت الحالي مشاركة التواريخ، وفيما يتعلق بالمراكز التدريبية، جدد إعلان إغلاقها حتى 4 يناير.

 

هل المدارس مفتوحة للصف الأول فقط؟
أجاب الوزير سلجوق، على هذا السؤال، وقال: "هذا مرة أخرى قرار يجب اتخاذه معًا، نحن معلمين ونريد لأطفالنا أن يكونوا في المدارس، ويستمر هذا الجهد لكن لا نريد المخاطرة".

 

وفيها يتعلق برسوم  المعلمين للدورات الإضافية، وضح أن المدرسين يتعبون أكثر في هذه العملية، وسيكون هناك مقابل لجهودهم، حيث سيتم دفع رسوم إضافية لهم جميعًا.

الأكثر قراءة

أخبار ذات صلة

السياحة في تركيا

ترجمة نيو ترك بوست

أعلن وزير التربية والتعليم التركي ضياء سلجوق، اليوم الجمعة، أنه سيكون هناك أخبار إيجابية اليوم فيما يتعلق بالمرحلة ما قبل المدرسة "الحضانة".

جاءت تصريحات وزير التربية ضياء سلجوق خلال بث مباشر يعرض الآن، ضمن الترجمة الفورية لنيو ترك بوست.

وقال: "أعتقد أن هناك خبرًا إيجابيًا سينعكس فيه اليوم للأمهات العاملات حتى يتمكنن من تسليم أطفالهن لمؤسسات التعليم قبل المدرسي".

 

ووضح سلجوق أنخ يتابع التطورات وسيقوم بتحديث القرارات باستمرار، حيث زار المدارس عدة مرات، وأشار إلى أنه رأى هناك ترتيبًا جيدًا جدًا، وفق تعبيره.

 

وأردف: "لقد قدمنا ​​تطبيقًا وباستخدام هذا التطبيق، تتاح للطلاب الفرصة لمتابعة المعلمين في سير خطط كل فصل دراسي، كما أن الزيادة العامة في المجتمع تعرض المدارس للخطر، ولا فائدة من قول لا، بعد صدور قرار من اللجنة العلمية بأن نوصي بإغلاق المدارس".

 

وفيما يتعلق بالامتحانات، أشار إلى أن الاختبارات السابقة ستكون صالحة، منوهًا إلى أنهم لا يفعلوا أي شيء يعرض الاطفال للخطر، ضمن هدف الحد من تداول معلمينا من قبل طلابنا قدر الإمكان.

 

وتابع: "حيث إن الهدف من ذلك، لم يكن من الصواب الذهاب إلى الامتحان يومًا في الأسبوع، لهذا السبب قمنا بتأجيل الامتحانات، حتى الرابع من يناير للعام القادم".

 

ونوه إلى أنه عندما تفتح المدارس في 4 يناير، تم تحديد الأسبوع والتواريخ التي ستعقد فيها الامتحانات، منتظرًا استكمال كل ما ينقص لتقديم الامتحانات بشكل آمن.

 

وشدد على أنه ليس من الصواب في الوقت الحالي مشاركة التواريخ، وفيما يتعلق بالمراكز التدريبية، جدد إعلان إغلاقها حتى 4 يناير.

 

هل المدارس مفتوحة للصف الأول فقط؟
أجاب الوزير سلجوق، على هذا السؤال، وقال: "هذا مرة أخرى قرار يجب اتخاذه معًا، نحن معلمين ونريد لأطفالنا أن يكونوا في المدارس، ويستمر هذا الجهد لكن لا نريد المخاطرة".

 

وفيها يتعلق برسوم  المعلمين للدورات الإضافية، وضح أن المدرسين يتعبون أكثر في هذه العملية، وسيكون هناك مقابل لجهودهم، حيث سيتم دفع رسوم إضافية لهم جميعًا.