دخل أقدم أسير سياسي في العالم، وعميد الأسرى الفلسطينيين نائل البرغوثي، اليوم الجمعة 20 تشرين الثاني/نوفمبر عامه ال41 في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

ففي مثل هذا اليوم من عام 1978 اعتقل البرغوثي، وكان حينها يبلغ 19 عاما، وحُكم عليه بالسجن المؤبد و18 عاما، قضى منها 34 عا">

نائل البرغوثي يدخل عامه ال41 في سجون الاحتلال

نائل البرغوثي  يدخل عامه ال41 في سجون الاحتلال
نائل البرغوثي يدخل عامه ال41 في سجون الاحتلال

نائل البرغوثي يدخل عامه ال41 في سجون الاحتلال

دخل أقدم أسير سياسي في العالم، وعميد الأسرى الفلسطينيين نائل البرغوثي، اليوم الجمعة 20 تشرين الثاني/نوفمبر عامه ال41 في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

ففي مثل هذا اليوم من عام 1978 اعتقل البرغوثي، وكان حينها يبلغ 19 عاما، وحُكم عليه بالسجن المؤبد و18 عاما، قضى منها 34 عاما بشكل متواصل.

وفي عام 2011 تم تحريره ضمن صفقة ما يعرف ب"وفاء الأحرار" لتبادل الأسرى بين حركة "حماس" وسلطات الاحتلال، إلى جانب مئات الأسرى، ليُعاد اعتقاله عام 2014 إلى جانب العشرات من المحررين بالصفقة.

وبعد قضاء مدة محكوميته وهي 30 شهرا، أعادت محاكم الاحتلال العسكرية حكمه السابق، وهعو المؤبد و18 عاماً.

وتزوج البرغوثي عقب خروجه من السجن عام 2011، من المحررة أمان نافع، ولم يعيشا مع بعض سوى ثلاثة سنوات، وخلال سنوات اعتقاله فقد والديه والكثير من أقاربه وأصدقائه.

وولد نائل البرغوثي في 24 تشرين الأول/أكتوبر 1957، في قرية كوبر محافظة رام الله، يعرف بين الأسرى باسم "أبو النور"، لقب بعميد الأسرى الفلسطينيين، توفي والده في أكتوبر 2004، ووالدته في أكتوبر 2005، أشتهر بأنه مثقف ممتاز ويجيد التحدث باللغتين الإنجليزية والعبرية.

نقلت زوجته أمان رسالة مؤثرة، في آخر زيارة له في سجن "بئر السبع"، قال فيها: "لو أن هناك عالم حرّ كما يدعون، لما بقيت في الأسر 41 عاما" نشرها نادي الأسير الفلسطيني.

مشاركة على:
-