Tuesday 24th of November 2020
خاص نيوترك بوست

ارتدت صباح اليوم السبت، أغلب مناطق ولاية آغري التاريخية، الثوب الأبيض بعد ليلة باردة كانت الثلوج الضيف المرحب به الذي زينها.

Image
وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صور لمناطق آغري التي تزينت بأولى حلاتها الثلجية لهذا العام، خاصة جبل آغري الذي يعد أعلى جبل في تركيا، والذي غطته الثلوج بالكامل.

Image
وتعتبر آغري الواقعة شرقي تركيا، في الحدود مع إيران، مهد لحضارات كثيرة أهمها حضارة بلاد الرافدين، ولا تزال إلى يومنا هذا بعض الآثار التاريخية الشاهدة على ذلك.

Image
وتضم آغري العديد من المناطق السياحية الطبيعية التي تأسر قلب الزائر، أهمها هضبة نوح، والتي ترجع بعض الروايات العثمانية القديمة، أنها الهضبة التي رست عليها سفينة سيدنا نوح عليه السلام، بعد الطوفان العظيم الذي ذُكر في القرآن الكريم وفي بعض الكتب السماوية، كما ذُكر بالتفصيل في كتب السيرة النبوية وبعض كتب التاريخ الإسلامي.

Image
وتوجد بها مجموعة من القلاع التاريخية، منها قلعة إسحاق باشا، التي مزجت بين الطراز العثماني والسلجوقي والفارسي، الواقعة على أحد التلال والتي يعود تاريخ بنائها إلى العهد العثماني وبأمر من الأمير "شولاق عبدي باشا" وذلك عام 1685، إضافة إلى قلاع أخرى، منها قلعة شوشيك، وقلعة دوغو بيازيد.

Image
كما تضم آغري آثارا دينياً ذو قيمة كبيرة، وهي كنيسة الفتية الثلاثة، التي تعتبر أحد أهم المعالم المقدسة، وتقال بعض الروايات أنها تضم رفات النبي نوح عليه السلام.

Image
 

الأكثر قراءة

أخبار ذات صلة

السياحة في تركيا

خاص نيوترك بوست

ارتدت صباح اليوم السبت، أغلب مناطق ولاية آغري التاريخية، الثوب الأبيض بعد ليلة باردة كانت الثلوج الضيف المرحب به الذي زينها.

Image
وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صور لمناطق آغري التي تزينت بأولى حلاتها الثلجية لهذا العام، خاصة جبل آغري الذي يعد أعلى جبل في تركيا، والذي غطته الثلوج بالكامل.

Image
وتعتبر آغري الواقعة شرقي تركيا، في الحدود مع إيران، مهد لحضارات كثيرة أهمها حضارة بلاد الرافدين، ولا تزال إلى يومنا هذا بعض الآثار التاريخية الشاهدة على ذلك.

Image
وتضم آغري العديد من المناطق السياحية الطبيعية التي تأسر قلب الزائر، أهمها هضبة نوح، والتي ترجع بعض الروايات العثمانية القديمة، أنها الهضبة التي رست عليها سفينة سيدنا نوح عليه السلام، بعد الطوفان العظيم الذي ذُكر في القرآن الكريم وفي بعض الكتب السماوية، كما ذُكر بالتفصيل في كتب السيرة النبوية وبعض كتب التاريخ الإسلامي.

Image
وتوجد بها مجموعة من القلاع التاريخية، منها قلعة إسحاق باشا، التي مزجت بين الطراز العثماني والسلجوقي والفارسي، الواقعة على أحد التلال والتي يعود تاريخ بنائها إلى العهد العثماني وبأمر من الأمير "شولاق عبدي باشا" وذلك عام 1685، إضافة إلى قلاع أخرى، منها قلعة شوشيك، وقلعة دوغو بيازيد.

Image
كما تضم آغري آثارا دينياً ذو قيمة كبيرة، وهي كنيسة الفتية الثلاثة، التي تعتبر أحد أهم المعالم المقدسة، وتقال بعض الروايات أنها تضم رفات النبي نوح عليه السلام.

Image