Tuesday 24th of November 2020
ترجمة نيوترك بوست

تمكن المزارع التركي عبد المطلب كوكامان من انتاج أكثر من 3 أطنان من السماد شهريًاً.

وذكرت صحيفة منيت وفق ما ترجمته نيوترك بوست أن المهندس الزراعي عبد المطلب كوكامان ، وهو خريج كلية الزراعة بجامعة جوكوروفا ، قسم تغذية النباتات الفرعية للتربة يعمل في هذا المجال لمدة ساعة تقريباً بشكل يومي.

و بدأ إنتاج السماد الدودي في كاليفورنيا نتيجة لأبحاثه مع رئيس جامعة سيرناك محمد أمين إركان ومدير مركز التعليم العام مسعود إركان.

وأفاد بأنه يمكن استخدام السماد الدودي لجميع النباتات الخضراء ، بما في ذلك الأشجار أو الأعشاب ، وأشجار الفاكهة ، والشتاء أو الصيف ، أو جميع الخضروات والفواكه المزروعة في الربيع والخريف. ".

وأوضح أنه بدأ الإنتاج بـ 600 ألف دودة وزاد عدد الديدان إلى 1.5 مليون في 4 أشهر منوها أن إنتاج السماد الدودي ، الذي استخدم في البلدان الزراعية المتقدمة لأكثر من 70 عامًا في العالم ، في شرناق لأول مرة.

وكشف أن السماد الدودي يوفر محصولًا مرتفعًا بنسبة 50 في المائة من الخضار والفواكه ، وهو فعال في التربة لمدة 3 سنوات ويوفر في الري.

وبين أن هذا السماد بات من الأنواع المفضلة بسبب خصائصه المغذية كما أنه يبقي الآفات مثل الذباب والحشرات بعيدًا عن النباتات دون استخدام المبيدات وينقي التربة من المواد الكيمائية.

وأكد خلال حديثه أن إنتاج السماد الدودي هو عمل سهل للغاية وسهل واقتصادي للعاطلين عن العمل.

وقال :" بدأنا بـ 600 ألف دودة في المقام الأول مع الديدان التي اشتريناها من شركة في ديار بكر ، يبلغ متوسط ​​عدد الديدان لدينا حوالي 1.5 مليون. تتكاثر 4 مرات في السنة ، بدأنا بخزنتين ، والآن لدينا 4 خزائن.

وأكد أنه على استعداد لتقديم المساعدة لكل من يريد الدخول في مجال إنتاج الأسمدة الدودية

وأوضح كوكامان أن القيمة السوقية للطن من السماد الدودي تبلغ 3 آلاف و 500 ليرة

الأكثر قراءة

أخبار ذات صلة

السياحة في تركيا

ترجمة نيوترك بوست

تمكن المزارع التركي عبد المطلب كوكامان من انتاج أكثر من 3 أطنان من السماد شهريًاً.

وذكرت صحيفة منيت وفق ما ترجمته نيوترك بوست أن المهندس الزراعي عبد المطلب كوكامان ، وهو خريج كلية الزراعة بجامعة جوكوروفا ، قسم تغذية النباتات الفرعية للتربة يعمل في هذا المجال لمدة ساعة تقريباً بشكل يومي.

و بدأ إنتاج السماد الدودي في كاليفورنيا نتيجة لأبحاثه مع رئيس جامعة سيرناك محمد أمين إركان ومدير مركز التعليم العام مسعود إركان.

وأفاد بأنه يمكن استخدام السماد الدودي لجميع النباتات الخضراء ، بما في ذلك الأشجار أو الأعشاب ، وأشجار الفاكهة ، والشتاء أو الصيف ، أو جميع الخضروات والفواكه المزروعة في الربيع والخريف. ".

وأوضح أنه بدأ الإنتاج بـ 600 ألف دودة وزاد عدد الديدان إلى 1.5 مليون في 4 أشهر منوها أن إنتاج السماد الدودي ، الذي استخدم في البلدان الزراعية المتقدمة لأكثر من 70 عامًا في العالم ، في شرناق لأول مرة.

وكشف أن السماد الدودي يوفر محصولًا مرتفعًا بنسبة 50 في المائة من الخضار والفواكه ، وهو فعال في التربة لمدة 3 سنوات ويوفر في الري.

وبين أن هذا السماد بات من الأنواع المفضلة بسبب خصائصه المغذية كما أنه يبقي الآفات مثل الذباب والحشرات بعيدًا عن النباتات دون استخدام المبيدات وينقي التربة من المواد الكيمائية.

وأكد خلال حديثه أن إنتاج السماد الدودي هو عمل سهل للغاية وسهل واقتصادي للعاطلين عن العمل.

وقال :" بدأنا بـ 600 ألف دودة في المقام الأول مع الديدان التي اشتريناها من شركة في ديار بكر ، يبلغ متوسط ​​عدد الديدان لدينا حوالي 1.5 مليون. تتكاثر 4 مرات في السنة ، بدأنا بخزنتين ، والآن لدينا 4 خزائن.

وأكد أنه على استعداد لتقديم المساعدة لكل من يريد الدخول في مجال إنتاج الأسمدة الدودية

وأوضح كوكامان أن القيمة السوقية للطن من السماد الدودي تبلغ 3 آلاف و 500 ليرة