Wednesday 27th of January 2021
ترجمة نيو ترك بوست

زعمت الفتاة نوديرا م. أن سائق الحافلة الصغيرة "دلمش" عزت أ. (30) لم يسمح لها بالخروج من الحافلة بعدم فتح الباب حتى حصل على رقم هاتف المرأة "سأفتح لك منزلاً".


وعشية تقديم الفتاة بلاغ لمكتب المدعي العام، أجري تحقيقًا بشأن شكوى نوديرا، التي يُزعم أنها تمكنت من النزول من الحافلة الصغيرة بإعطائها رقم هاتفها، وطولب بالسجن 9 سنوات و 6 أشهر للسائق عزت، وفق ما ترجمته نيو ترك بوست.
Image

انعكست تلك اللحظات أيضًا في كاميرا الحافلة الصغيرة، ووصفت نوديرا تجربتها قائلة: "عندما كنت وحدي، كنت خائفة جدًا"، وأخبرت الفتاة سائق الحافلة الصغيرة، "أنا ذاهب إلى توبكابي ... لماذا أحضرتني إلى هنا؟ أين نحن؟" وأجاب السائق "لقد أسأت فهمك، أخطأت، سأعطيك نقودك، وأوصلك إلى شاحنة توبكابي".

 

وزعمت الفتاة خلال التحقيق أن السائق بدأ الحديث معها "من أين أنت؟ أنا بحاجة إلى عامل نظافة، دعنا نتقابل، لنكن أصدقاء، سأعطيك المال إذا احتجت إلى المال ... سأساعدك، سأعطيك المال".


من جانبها بدأت الفتاة بالشعور بالمضايقة والتحرش الواضح بعد قول السائق لها "سأعتني به، سأفتح منزلاً، سأعتني بك"، أجابت: "ماذا تقول، أنا متزوجة انزلني".

 

الأكثر قراءة

أخبار ذات صلة

السياحة في تركيا

ترجمة نيو ترك بوست

زعمت الفتاة نوديرا م. أن سائق الحافلة الصغيرة "دلمش" عزت أ. (30) لم يسمح لها بالخروج من الحافلة بعدم فتح الباب حتى حصل على رقم هاتف المرأة "سأفتح لك منزلاً".


وعشية تقديم الفتاة بلاغ لمكتب المدعي العام، أجري تحقيقًا بشأن شكوى نوديرا، التي يُزعم أنها تمكنت من النزول من الحافلة الصغيرة بإعطائها رقم هاتفها، وطولب بالسجن 9 سنوات و 6 أشهر للسائق عزت، وفق ما ترجمته نيو ترك بوست.
Image

انعكست تلك اللحظات أيضًا في كاميرا الحافلة الصغيرة، ووصفت نوديرا تجربتها قائلة: "عندما كنت وحدي، كنت خائفة جدًا"، وأخبرت الفتاة سائق الحافلة الصغيرة، "أنا ذاهب إلى توبكابي ... لماذا أحضرتني إلى هنا؟ أين نحن؟" وأجاب السائق "لقد أسأت فهمك، أخطأت، سأعطيك نقودك، وأوصلك إلى شاحنة توبكابي".

 

وزعمت الفتاة خلال التحقيق أن السائق بدأ الحديث معها "من أين أنت؟ أنا بحاجة إلى عامل نظافة، دعنا نتقابل، لنكن أصدقاء، سأعطيك المال إذا احتجت إلى المال ... سأساعدك، سأعطيك المال".


من جانبها بدأت الفتاة بالشعور بالمضايقة والتحرش الواضح بعد قول السائق لها "سأعتني به، سأفتح منزلاً، سأعتني بك"، أجابت: "ماذا تقول، أنا متزوجة انزلني".