Wednesday 27th of January 2021
متابعة نيوترك بوست

تتواصل ردود الأفعال المصرية الغاضبة من تصرف الفنان محمد رمضان، بعد التقاطه صور ومقاطع فيديو مع فنانيين وشخصيات إسرائيلية خلال حفل في دبي.

حيث أعلنت نقابة المهن التمثيلية المصرية، عن إيقاف رمضان عن العمل، لحين مثوله أمام التحقيق الأسبوع الأول من مطلع كانون الأول/ديسمبر المقبل، وذلك خلال بيان رسمي بعد انتهاء جلستها الطارئة التي عقدتها لمناقشة ما قام به الفنان المثير للجدل، وردود الأفعال الشعبية الغاضبة التي رافقته.

وأكدت النقابة على موقفها الداعم بشكل تام وكامل لحقوق لحقوق الشعب الفلسطيني، والتزامها بالموقف الجمعي للفنانين المصريين، وتمسكها الدائم بمواقف وقرارات اتحادات النقابة الفنية المصرية والعربية تجاه مثل هذه التصرفات".

وتابعت النقابة في بيانها: "أن هذا الموقف يدرك تماماً الفرق بين المعاهدات الرسمية التي تلتزم بها الحكومات العربية والموقف الشعبي والثقافي والفني من قضية التطبيع".

من جهتها أدان مجلس نقابة الصحفيين المصريين، مخالفة رمضان لقرارات النقابات المهنية بحظر كافة أشكال التطبيع مع دولة الاحتلال.

واعتبر المجلس تصرف الفنان استفزاز لمشاعر الشعب العربي، داعيا أعضاء الجمعية العمومية لمقاطعة أخباره، وعدم نشر اسمه أو صورته في أي منصة صحفية لحين انتهاء التحقيق معه من قبل نقابة المهن التمثيلية.

وفي السياق ذاته، رد محمد رمضان، عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك"، على قرار النقابة، وردود فعل الشعب الغاضبة منه، بنشر صورة له بالزي العسكري المصري، كاتبا: "احترم قرار النقابة رغم توضيحي لموقفي في موضوع صورتي مع اسرائيلي وإني لا أعلم جنسيته ولو كنت أعلم كنت مؤكد رفضت التصوير".

وتلقى رد رمضان سخرية كبيرة من قبل المتابعين، الذين رفضوا تبريراته لأنها ليست منطقية على حد تعبيرهم.

واعتبر بعض المعلقين رد محمد رمضان استفزاز آخر للشعب المصري والعربي الغاضب منه، بدل أن يعتذر ويعترف بخطئه يصر على نشر صور من الإمارات غير آبه لموقف الملايين الذين أوصلوه لما هو عليه من شهرة.

الأكثر قراءة

أخبار ذات صلة

السياحة في تركيا

متابعة نيوترك بوست

تتواصل ردود الأفعال المصرية الغاضبة من تصرف الفنان محمد رمضان، بعد التقاطه صور ومقاطع فيديو مع فنانيين وشخصيات إسرائيلية خلال حفل في دبي.

حيث أعلنت نقابة المهن التمثيلية المصرية، عن إيقاف رمضان عن العمل، لحين مثوله أمام التحقيق الأسبوع الأول من مطلع كانون الأول/ديسمبر المقبل، وذلك خلال بيان رسمي بعد انتهاء جلستها الطارئة التي عقدتها لمناقشة ما قام به الفنان المثير للجدل، وردود الأفعال الشعبية الغاضبة التي رافقته.

وأكدت النقابة على موقفها الداعم بشكل تام وكامل لحقوق لحقوق الشعب الفلسطيني، والتزامها بالموقف الجمعي للفنانين المصريين، وتمسكها الدائم بمواقف وقرارات اتحادات النقابة الفنية المصرية والعربية تجاه مثل هذه التصرفات".

وتابعت النقابة في بيانها: "أن هذا الموقف يدرك تماماً الفرق بين المعاهدات الرسمية التي تلتزم بها الحكومات العربية والموقف الشعبي والثقافي والفني من قضية التطبيع".

من جهتها أدان مجلس نقابة الصحفيين المصريين، مخالفة رمضان لقرارات النقابات المهنية بحظر كافة أشكال التطبيع مع دولة الاحتلال.

واعتبر المجلس تصرف الفنان استفزاز لمشاعر الشعب العربي، داعيا أعضاء الجمعية العمومية لمقاطعة أخباره، وعدم نشر اسمه أو صورته في أي منصة صحفية لحين انتهاء التحقيق معه من قبل نقابة المهن التمثيلية.

وفي السياق ذاته، رد محمد رمضان، عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك"، على قرار النقابة، وردود فعل الشعب الغاضبة منه، بنشر صورة له بالزي العسكري المصري، كاتبا: "احترم قرار النقابة رغم توضيحي لموقفي في موضوع صورتي مع اسرائيلي وإني لا أعلم جنسيته ولو كنت أعلم كنت مؤكد رفضت التصوير".

وتلقى رد رمضان سخرية كبيرة من قبل المتابعين، الذين رفضوا تبريراته لأنها ليست منطقية على حد تعبيرهم.

واعتبر بعض المعلقين رد محمد رمضان استفزاز آخر للشعب المصري والعربي الغاضب منه، بدل أن يعتذر ويعترف بخطئه يصر على نشر صور من الإمارات غير آبه لموقف الملايين الذين أوصلوه لما هو عليه من شهرة.