Monday 25th of January 2021
ترجمة نيو ترك بوست

قررت مديرية الثقافة والسياحة الإقليمية التابعة لمدينة قونيا، إحياء الذكرى الـ747 لوفاة جلال الدين الرومي يومي الاثنين والخميس الموافق 7 و17 ديسمبر/كانون الأول فقط، وذلك بسبب جائحة فايروس كورونا.

 

ووفقًا للبيان الصادر عن المديرية، ستم إقامة مراسم الإحياء السنوية تحت شعار "وقت الإحسان"، وسيتم منع مراسم التجمعات أمام الضريح ووزيارة المعرض والحفلات والمؤتمرات، بحسب ما ترجمته نيو ترك بوست.

وفي نطاق رعاية التدابير واتخاذ الإجراءات اللازمة للوقاية من انتشار فايروس كورونا، ستقام الإحتفالات فقط مع فرقة قونيا للموسيقى الصوفية، وسيتم السماح لألف و200 شخص فقط بحضور المراسم داخل مركز مولانا الثقافي، مع إلزام الحصور بالدخول بعد إظهار كود HES.

 

وستكون التذاكر متاحة عبر http://ebilet.konyakultur.gov.tr

 

وولد جلال الدين الرومي في 30 سبتمبر/أيلول عام 1207 في خراسان ضمن الأراضي الأفغانية، واستقر في قونيا حتى وفاته في 17 ديسمبر 1273.

 

ويعتبر الرومي من أهم المتصوفين في التاريخ الإسلامي حتى لقب بسلطان العارفين، وكتب كثيرًا من الأشعار وأسس المذهب المثنوي للشعر، وصاحب الطريقة المولوية، التي اشتهرت بدراويشها ورقصتهم الروحية الدائرية التي عرفت بالسماح.

 

وكان يعتبر الرومي يوم وفاته، هي ولادته من جديد ولقائه بمحبه، لهذا السبب أُطلق على يوم وفاته اسم "شبي عروس"  بالفارسية والتي تعني ليلة الزفاف.

 

ويتم إحياء ذكرى وفاته سنويًا في مدينة قونيا تحت شعار "الوصال" في الفترة ما بين 7 إلى 17 ديسمبر، والتي يحضرها العديد من الأشخاص من كافة أنحاء العالم.

الأكثر قراءة

أخبار ذات صلة

السياحة في تركيا

ترجمة نيو ترك بوست

قررت مديرية الثقافة والسياحة الإقليمية التابعة لمدينة قونيا، إحياء الذكرى الـ747 لوفاة جلال الدين الرومي يومي الاثنين والخميس الموافق 7 و17 ديسمبر/كانون الأول فقط، وذلك بسبب جائحة فايروس كورونا.

 

ووفقًا للبيان الصادر عن المديرية، ستم إقامة مراسم الإحياء السنوية تحت شعار "وقت الإحسان"، وسيتم منع مراسم التجمعات أمام الضريح ووزيارة المعرض والحفلات والمؤتمرات، بحسب ما ترجمته نيو ترك بوست.

وفي نطاق رعاية التدابير واتخاذ الإجراءات اللازمة للوقاية من انتشار فايروس كورونا، ستقام الإحتفالات فقط مع فرقة قونيا للموسيقى الصوفية، وسيتم السماح لألف و200 شخص فقط بحضور المراسم داخل مركز مولانا الثقافي، مع إلزام الحصور بالدخول بعد إظهار كود HES.

 

وستكون التذاكر متاحة عبر http://ebilet.konyakultur.gov.tr

 

وولد جلال الدين الرومي في 30 سبتمبر/أيلول عام 1207 في خراسان ضمن الأراضي الأفغانية، واستقر في قونيا حتى وفاته في 17 ديسمبر 1273.

 

ويعتبر الرومي من أهم المتصوفين في التاريخ الإسلامي حتى لقب بسلطان العارفين، وكتب كثيرًا من الأشعار وأسس المذهب المثنوي للشعر، وصاحب الطريقة المولوية، التي اشتهرت بدراويشها ورقصتهم الروحية الدائرية التي عرفت بالسماح.

 

وكان يعتبر الرومي يوم وفاته، هي ولادته من جديد ولقائه بمحبه، لهذا السبب أُطلق على يوم وفاته اسم "شبي عروس"  بالفارسية والتي تعني ليلة الزفاف.

 

ويتم إحياء ذكرى وفاته سنويًا في مدينة قونيا تحت شعار "الوصال" في الفترة ما بين 7 إلى 17 ديسمبر، والتي يحضرها العديد من الأشخاص من كافة أنحاء العالم.