في تركيا ..كمامة من الذهب والفضة للوقاية من كورونا 

في تركيا ..كمامة من الذهب والفضة للوقاية من كورونا 
في تركيا ..كمامة من الذهب والفضة للوقاية من كورونا 

ترجمة: في تركيا ..كمامة من الذهب والفضة للوقاية من كورونا 

بدأ تاجر الذهب التركي صبري دميرشي ، 43 عامًا ، الذي كان يعمل في الفضة لمدة 32 عامًا في نزل تاريخي في حي إمينونو في الفاتح ، في انتاج كمامة فضي خلال شهرين ونصف قضاها في منزله بسبب تفشي فيروس كوفيد -19 وذلك بعد أن وجد العلماء أن الفضة مضادة للبكتيريا.

وأكد أنه خلال عمله تعامل مع قالب وتصميم القناع منذ 4.5 شهر لافتاً أنه بهذه الخطوة تصبح بلاده أول البلدان التي تنتج أول كمامة من الفضة مضاد للبكتيريا في العالم وهي نقي عيار 999 قيراط لا يحتوي على أي طلاء من النحاس أو النيكل. لا يحتوي على جراثيم.

وأوضح دميرشي أنهم سوف يبتعدون عن الجراثيم بفضل الكمامة الفضية.

وكشف أن الكمامة وزنها 20 جرام و هذا لا يؤثر عليه سلبا كما بين أنه يوجد اسفنجة مصنوعة من الحرير على جانبيها العلوي والسفلي هذه الاسفنج توفر راحة للوجه و لا توجد  أي مشكلة في التنفس لأن الفضة مضادة للجراثيم يمكن للميكروب البقاء على قيد الحياة لمدة 5 دقائق على الأكثر وقد تم بحث هذا من قبل العلماء من قبل.

وفي وقت سابق أكد العلماء أن الفضة لها مثل هذه الميزة لافتاً أن الفضة مادة تستخدم على نطاق واسع في القطاع الصحي.

وأوضح دميرشي أنهم حددوا سعر الكمامة الفضي بـ 1500 ليرة ، " وأعلن أنه يمكن الحصول على هذه الكمامات من متجرهم الافتراضي والمتاجر الافتراضية الدولية والمتاجر التي تبيع الفضة والذهب.

وكشف أنه يتم انتاج ما يقرب من 300 كمامة ويوفرون القوى العاملة اللازمة للإنتاج منوهاً أن الكمية محدودة حيث سيكون إنتاجنا الأسبوعي حوالي 150-200 كمامة.

وقال :"الكمامة تزن 25 جراماً وسعرها 20 ألف ليرة والذهب نفسه باهظ الثمن الآن ووزنه حوالي 465 ليرة وصناعته تجعلنا أصعب قليلاً".

وختم حديثه مبيناً أنه تحدث إلى شركات عالمية حيث يمكن للمواطنين غسل الكمامة واستخدامه بشكل مريح كما كن استخدامها مرة أخرى بعد مسحها بقطعة قماش ناعمة.

Image

مشاركة على:
-