أشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى أن المسلمون يواجهون نفس الحملة التي تعرض إليها اليهود في أوروبا من قتل وكراهية، قبيل الحرب العالمية الثانية.
 

وجاءت تصريحات أردوغان خلال مشاركته في اجتماع الكومسيك للجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري لمنظمة الت">

عاجل.. أردوغان: يواجه المسلمين حملة قتل وكراهية

عاجل.. أردوغان: يواجه المسلمين حملة قتل وكراهية
عاجل.. أردوغان: يواجه المسلمين حملة قتل وكراهية

عاجل.. أردوغان: يواجه المسلمين حملة قتل وكراهية

أشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى أن المسلمون يواجهون نفس الحملة التي تعرض إليها اليهود في أوروبا من قتل وكراهية، قبيل الحرب العالمية الثانية.
 

وجاءت تصريحات أردوغان خلال مشاركته في اجتماع الكومسيك للجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري لمنظمة التعاون الإسلامي، عبر الفيديو كونفرنس اليوم الأربعاء، وشدد على أنه لا يمكن أن التضحية بحقوق وقوانين الملايين من الأمة الإسلامية من أجل طموحات السياسيين غير الأكفاء.

وقال: "سيتم استبدال النظام الاقتصادي الحالي القائم على الفائدة والهيمنة في عالم المستقبل، بالمشاركة القائمة على أساس تقاسم المخاطر"، وفق ترجمة نيو ترك بوست، نقلًا عن الإعلام التركي.

وأعلن الرئيس أردوغان عن ثقته بأن برنامج اللجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري لمنظمة التعاون الإسلامي في القدس سيحظى بالدعم اللازم من قبل الدول الأعضاء في سبيل زيادة دعم الفلسطينيين.

وحول سعر صرف العملات المحلية، أضاف أردوغان: "ينبغي إزالة الضغوط التي يشكلها سعر الصرف من خلال التبادل التجاري بالعملات الوطنية، وسيتم استبدال النظام الاقتصادي الحالي القائم على الفائدة والهيمنة في عالم المستقبل، بالمشاركة القائمة على أساس تقاسم المخاطر".

منوهًا إلى أن الوحدة والتعاون الفعال بين أعضاء اللجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري لمنظمة التعاون الإسلامي هو مفتاح نجاحنا في القضية الفلسطينية وغيرها من المجالات.
 

وأردف: أن" هذا الوباء تتعرض له الأمة جمعاء، بغض النظر عن الدين واللغة والعرق، حيث تشترك في نفس المصير وهي في نفس السفينة، لذا يجب علينا حشد وسائلنا للحد من الآثار الاقتصادية للوباء وضمان استمرارية الإنتاج والطلب، ولكي لا تتعرض تجارتنا الخارجية لأضرار جسيمة أثناء عملية الوباء، يجب علينا اتخاذ تدابير تشجع التجارة وتسهلها".

 

مشاركة على:
-