Monday 25th of January 2021
ترجمة نيوترك بوست

تم العثور على تماثيل وقطع أثرية تاريخية يعود عمرها إلى ألفين و300 عام، في أول موقع تنقيب علمي في البحر الأسود في قلعة "قورول" بولاية أوردو شمالي تركيا.

وذكرت وكالة "DHA" التركية، اليوم الأربعاء، بحسب ما ترجمت وكالة "نيوترك بوست" أن قلعة قورول تعتبر أول منطقة أثرية علمية في شرق البحر الأسود، حيث انطلقت عمليات النحت والتنقيب منذ عام 2017.

وتبين أن القلعة تم بناؤها في القرن الأول قبل 2300 عام، في عهد الملك ميثرادتس السادس.

ويشارك في عملية التنقيب والحفر 25 من علماء الأثار و40 من المختصين في الحفريات، وبدعم من وزارة الثقافة والسياحة ومسؤولي بلدية أوردو.

Image

وأسفرت عمليات الحفر والتنقيب منذ ثلاثة سنوات من انطلاقها، على اكتشاف سلم داخل القلعة يتضمن من 250 إلى 300 درج، وتم فحص السقف المصنوع من الطين، ونحو ألفي قطعة أثرية، والتي تعود كلها إلى فترة ما قبل الميلاد.

وسيتم عرض القطع الأثرية التاريخية في متحف الآثار المزمع إنشاؤه في أوردو، من بينها تماثيل لألهة، مثل تمثال وديونيسوس، وبان، وريتون، وتمثال لسفينة على شكل حيوان، وتمثال سايبيل، وهي كلها مصنوعة من الرخام.

وشهدت المنطقة الآثرية في السنوات الأخيرة ومع تزايد عدد الاكتشافات، توافد عدد كبير من السياح وخاصة عشاق الآثار والتاريخ، مما جعل المسؤولين في بلدية أوردو يقدمون طلباً إلى لجنة التراث العالمي التابعة لمنظمة اليونيسكو لإدراج هذه المنطقة ضمن قائمة التراث العالمي المؤقت.

الأكثر قراءة

أخبار ذات صلة

السياحة في تركيا

ترجمة نيوترك بوست

تم العثور على تماثيل وقطع أثرية تاريخية يعود عمرها إلى ألفين و300 عام، في أول موقع تنقيب علمي في البحر الأسود في قلعة "قورول" بولاية أوردو شمالي تركيا.

وذكرت وكالة "DHA" التركية، اليوم الأربعاء، بحسب ما ترجمت وكالة "نيوترك بوست" أن قلعة قورول تعتبر أول منطقة أثرية علمية في شرق البحر الأسود، حيث انطلقت عمليات النحت والتنقيب منذ عام 2017.

وتبين أن القلعة تم بناؤها في القرن الأول قبل 2300 عام، في عهد الملك ميثرادتس السادس.

ويشارك في عملية التنقيب والحفر 25 من علماء الأثار و40 من المختصين في الحفريات، وبدعم من وزارة الثقافة والسياحة ومسؤولي بلدية أوردو.

Image

وأسفرت عمليات الحفر والتنقيب منذ ثلاثة سنوات من انطلاقها، على اكتشاف سلم داخل القلعة يتضمن من 250 إلى 300 درج، وتم فحص السقف المصنوع من الطين، ونحو ألفي قطعة أثرية، والتي تعود كلها إلى فترة ما قبل الميلاد.

وسيتم عرض القطع الأثرية التاريخية في متحف الآثار المزمع إنشاؤه في أوردو، من بينها تماثيل لألهة، مثل تمثال وديونيسوس، وبان، وريتون، وتمثال لسفينة على شكل حيوان، وتمثال سايبيل، وهي كلها مصنوعة من الرخام.

وشهدت المنطقة الآثرية في السنوات الأخيرة ومع تزايد عدد الاكتشافات، توافد عدد كبير من السياح وخاصة عشاق الآثار والتاريخ، مما جعل المسؤولين في بلدية أوردو يقدمون طلباً إلى لجنة التراث العالمي التابعة لمنظمة اليونيسكو لإدراج هذه المنطقة ضمن قائمة التراث العالمي المؤقت.