حرارة الشمس تضرب موسم الزيتون في أنطاليا 

حرارة الشمس تضرب موسم الزيتون في أنطاليا 
حرارة الشمس تضرب موسم الزيتون في أنطاليا 

ترجمة: حرارة الشمس تضرب موسم الزيتون في أنطاليا 

يستمر حصاد الزيتون في زيتينبارك Zeytkinpark في مدينة أنطاليا التي تم استئجارها من المديرية الإقليمية للمؤسسات من قبل بورصة السلع في أنطاليا (ATB) في عام 2009.

وذكرت وكالة دي أتش اي وفق ما ترجمته نيوترك بوست أن المدينة تحتوي على أكثر من 20 ألف شجرة زيتون على مساحة 2 مليون و 630 ألف متر مربع.

وأشارت الوكالة إلى أن حرارة الصحراء والأيام الخالية من الأمطار في شهر مارس تركت الأثر الكبير على عملية الحصاد.

من جهتها أوضحت المدير العام لشركة Zeytinpark Inc  فهدة نارين ، أن الأمطار مهمة لإنتاج الزيتون وأضافت أن حرارة الصحراء في مارس أثرت سلباً على الزيتون ، "وفي نفس الوقت قللت كمية الأمطار المنخفضة الإنتاج بمقدار النصف ، وفي السنوات السابقة كانت هناك خسارة تصل إلى 45٪ في كمية الحصاد التي تجاوزت 100 طن.

وبينت أنه لم يكن عاماً جيداً ومن المرتقب أن يتم جمع منتجات 8-9 آلاف شجرة في غضون شهرين."

وأشارت إلى أنها بدأت في الحصاد في وقت متأخر قائلة :"أهم عنصر من عناصر الطبيعة للزيتون هو المطر وبالرغم من هطولها أواخر هذا العام لكن بكميات قليلة كما أثرت حرارة الشمس على زهرة الزيتون وحرقتها.

وبينت في ختام حديثها أن الزيتون الأخضر المعروف باسم "قلب الأرنب"  تحول إلى اللون الأسود وفقد جاذبيته.

 

مشاركة على:
-