أعلنت وسائل إعلام سودانية، عن نبأ رحيل أحد أعمدة الفن السوداني حمد الريح، عن عمر ناهز 80 عامًا، بعد إصابته بفيروس كورونا.

وذكرت أن الريح رحل ليلة أمس، بأحد مستشفيات الخرطوم، بعد معاناة صعبة مع الفيروس المستجد.

وحرص الكثير من الفنانين والإعلاميين وا">

رحيل أحد أعمدة الفن السوداني.. بسبب كورونا

رحيل أحد أعمدة الفن السوداني.. بسبب كورونا
رحيل أحد أعمدة الفن السوداني.. بسبب كورونا

رحيل أحد أعمدة الفن السوداني.. بسبب كورونا

أعلنت وسائل إعلام سودانية، عن نبأ رحيل أحد أعمدة الفن السوداني حمد الريح، عن عمر ناهز 80 عامًا، بعد إصابته بفيروس كورونا.

وذكرت أن الريح رحل ليلة أمس، بأحد مستشفيات الخرطوم، بعد معاناة صعبة مع الفيروس المستجد.

وحرص الكثير من الفنانين والإعلاميين والنشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، على نعي نجم الأغنية السودانية خاصة ونجم أفريقيا عامة، حمد الريح، مذكرين بخصاله وأخلاقه الراقية.

ويعتبر الريح من عمالقة الفن في السودان، من خلال مساهمته الكبيرة في تطوير ورفعة الأغنية السودانية عبر الأسلوب والكلمات الهادفة.

وتغنى حمد الريح في شعر الميثولوجيا الإغريقية في قالب وطني وبلونية غنائية ميزته عن أقرانه فناني الحقيبة السودانية، علما أنه نشأ في عائلة تمتهن الزراعة في حقول الجزيرة.

ومن أبرز أغاني حمد الريح، الصباح الجديد، الوصية، المفارق، الرحيل، شالو الكلام، سيد الذكرى، طبع الحراز، فرح المواسم، عجبوني الليلة جو، آمنة، انت كلك زينة، أهواك، عم الزين.

كما أدى حمد الريح الأغاني التالية وهي متوفرة على يوتيوب، شقي الأيام، نسمة العز، عطشان، أمر الهوى، طير الرهو، ضامر قوامك، شايل الفرح، أصبحت كيف، حمام الوادي، تايه الخصل.

 

مشاركة على:
-