‫دعم مالي تركي سخي للشركات الصغيرة والمتوسطة

‫دعم مالي تركي سخي للشركات الصغيرة والمتوسطة
‫دعم مالي تركي سخي للشركات الصغيرة والمتوسطة

ترجمة: ‫دعم مالي تركي سخي للشركات الصغيرة والمتوسطة

أعلن وزير الصناعة والتكنولوجيا مصطفى فارانك في بيان صادر عن الوزارة نتائج مكالمة KOSGEB تحت شعار "الرقمنة في الصناعة التحويلية".

يشار إلى أن المكالمة الأولى تم اجراؤها مع موضوع الرقمنة في الصناعة التحويلية في عام 2019.

وقال فارانك :""في العام الماضي، تلقينا 1742 طلبًا في مكالمتنا، ووافقنا على دعم 71.5 مليون ليرة تركية إلى 258 شركة صغيرة ومتوسطة الحجم في المجموع".

وتابع مضيفاً :"قمنا بإتصال جديد بنفس الموضوع وقبلنا الطلبات حتى سبتمبر ".

على الصعيد ذاته أكد الوزير أن الشركات الصغيرة والمتوسطة، أصبحت على دراية بالرقمنة في الصناعة وأنه تم استلام المزيد من الطلبات المؤهلة هذا العام

وتابع حديثه مبيناً أنه تقييم إجمالي 1،90 مشروعًا تقدمت بطلب للحصول على مرحلتين منفصلتين. ونتيجة للتقييم ، قررنا أن 396 شركة صغيرة ومتوسطة لدينا ستستفيد من دعم 158 مليون ليرة تركية. 62.5 مليون ليرة تركية من هذا الدعم غير قابلة للاسترداد ".

في النطاق ذاته أشار الوزير إلى أن الوباء الذي يؤثر على العالم له تأثير محفز على الرقمنة في الصناعة التحويلية. 

وأوضح أن الشركات الصغيرة والمتوسطة أدركت بشكل أفضل مدى ضرورة التحول الرقمي.

وكشف الوزير في ختام تصريحاته أن هدفهم إنشاء نظام إيكولوجي رقمي قوي من خلال ضمان الإنتاج المحلي وتسويق التكنولوجيات الرقمية.

وقال الوزير إن الوزارة تخطط لزيادة عدد الشركات الصغيرة والمتوسطة المطورة للتكنولوجيا الرقمية المحلية والمختصة

وأضاف :"نحن نهتم أيضًا بشركاتنا الصغيرة والمتوسطة التي تدمج الرقمنة في عمليات أعمالها".

مشاركة على:
-