نقلت وسائل إعلام الاحتلال الإسرائيلي، صورا تضمنت كتابات مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلّم، على الجدار الخارجي لأحد الملاعب في القدس المحتلة.

وذكرت صحيفة "معاريف" العبرية، اليوم الثلاثاء، أن الكتابات المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلّم، ولدو">

كتابات مسيئة للنبي محمد والإمارات في ملاعب دولة الاحتلال

كتابات مسيئة للنبي محمد والإمارات في ملاعب دولة الاحتلال
كتابات مسيئة للنبي محمد والإمارات في ملاعب دولة الاحتلال

كتابات مسيئة للنبي محمد والإمارات في ملاعب دولة الاحتلال

نقلت وسائل إعلام الاحتلال الإسرائيلي، صورا تضمنت كتابات مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلّم، على الجدار الخارجي لأحد الملاعب في القدس المحتلة.

وذكرت صحيفة "معاريف" العبرية، اليوم الثلاثاء، أن الكتابات المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلّم، ولدولة الإمارات العربية، نشرها مشجعو فريق "بيتار القدس" الإسرائيلي، مساء أمس الاثنين، على جدار ملعب ناديهم، عقب خسارة فريقهم بهدفين لصفر أمام فريق إسرائيلي آخر.

وكانت بعض الكتابات المسيئة باللغة الإنجليزية، وتضمنت بعض العبارات منها "لن تستطيعوا شراءنا" احتجاجًا على صفقة بيع أسهم في النادي لأحد شيوخ الأسرة الإماراتية الحاكمة.

كما تضمنت الكتابات المسيئة عبارت بالعبرية، مثل "الموت للعرب"، وعبارات أخرى مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلّم، ولدولة الإمارات، والتي طالبت السلطات بحذفها، حسب الصحيفة.

وليست هذه المرة الأولى التي يسيء فيها مشجعو الفريق الإسرائيلي للعرب والنبي محمد صلى الله عليه وسلّم، حيث سبق لهم رفع شعارات معادية للفلسطينيين والعرب خلال المباريات بينها "الموت للعرب".

وخلال الشهر الماضي وبالتزامن مع أزمة الرسوم المسيئة التي عادت إلى الواجهة من فرنسا، نشر هؤلاء المشجعون أغاني تضم عبارات مسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

وكانت وسائل إعلام عبرية قد ذكرت سابقًا، أنه خلال الأيام القليلة القادمة، سيتم التوقيع على صفقة بين مسؤولي نادي "بيتار القدس" الإسرائيلي والشيخ حمد بن خليفة أحد أفراد العائلة الحاكمة في الإمارات، لشراء الأخير 49 في المائة من أسهم النادي العنصري.

 

مشاركة على:
-