حذر الإنتربول، سلطات إنفاذ القانون، والمؤسسات الصحية، من استغلال العصابات الإجرامية لعمليات توزيع وبيع لقاح فيروس كورونا، وذلك من خلال الاستلاء على اللقاحات المعتمدة، وبيع لقاحات مزيفة، وسرقة الإمدادات.

وذلك في بيان تحذيري رسمي، وجهه الأنتربول، لقوات الشرطة في بلدان">

الإنتربول يحذر: العصابات الإجرامية تهدد لقاحات كوفيد-19

الإنتربول يحذر: العصابات الإجرامية تهدد لقاحات كوفيد-19
الإنتربول يحذر: العصابات الإجرامية تهدد لقاحات كوفيد-19

الإنتربول يحذر: العصابات الإجرامية تهدد لقاحات كوفيد-19

حذر الإنتربول، سلطات إنفاذ القانون، والمؤسسات الصحية، من استغلال العصابات الإجرامية لعمليات توزيع وبيع لقاح فيروس كورونا، وذلك من خلال الاستلاء على اللقاحات المعتمدة، وبيع لقاحات مزيفة، وسرقة الإمدادات.

وذلك في بيان تحذيري رسمي، وجهه الأنتربول، لقوات الشرطة في بلدانه الأعضاء الـ194، مساء أمس الأربعاء، نقلًا عن صحيفة "الغارديان"البريطانية.

وتضمن البيان تنبيها لأجهزته في جميع أنحاء العالم، من أجل الاستعداد لأي مشكل ستتعرض له القاحات، سواء بشكل مادي أو عبر الإنترنت.

وأوضح الأنتربول خلال بيانه، بأن فيروس كورونا، تسبب في ظهور "سلوك إجرامي انتهازي غير مسبوق"، محذرًا من ظهور موجة جديدة من النشاط الإجرامي، فيما يتعلق بالتزوير والسرقة والترويج غير القانوني للقاح كوفيد-19.

ودعا إلى ضرورة وجود تنسيق وثيق بين المؤسسات الصحية وإنفاذ القانون، مع اقتراب موعد الموافقة على اللقاحات وتوزيعها، وذلك "لضمان سلسلة التوريد وتحديد النقاط الغير قانونية التي تبيع اللقاحات المغشوشة، والمقلدة".

وقال رئيس جهاز الشرطة الجنائية الدولية، الجنرال يورغن ستوك، من ليون الفرنسية: "بينما تستعد الحكومات لطرح اللقاحات، تخطط المنظمات الإجرامية للتسلل وتعطيل سلاسل التوريد الخاصة بها".

وأضاف: "أنه من الضروري أن تكون سلطات إنفاذ القانون مستعدة قدر الإمكان لما سيكون هجمة من جميع أنواع الأنشطة افجرامية المرتبطة بلقاح كورونا".

 

 

مشاركة على:
-