طرق الانتقال الأكثر شيوعاً لفيروس كورونا

طرق الانتقال الأكثر شيوعاً لفيروس كورونا
طرق الانتقال الأكثر شيوعاً لفيروس كورونا

طرق الانتقال الأكثر شيوعاً لفيروس كورونا

كشفت دراسة تم نشرها في مجلة Science،أن العلماء وجدوا أن أفراد الأسرة المرضى هم المصدر الأكثر نقلا لعدوى فيروس كورونا.

واعتمدت الدراسة التي قام بها خبراء من الصين على تحليل بيانات1178 مريضا و15648 شخصا على اتصال وثيق بهم في مقاطعة هونان لتحديد طرق الانتقال الأكثر شيوعا

وأظهرت نتائج الدراسة أن خطر الإصابة بـ COVID-19 زاد اعتمادًا على مدة وقرب التفاعلات الاجتماعية..

لذلك، على الأقل، أصيب الناس بالعدوى في المؤسسات الطبية حيث تمت مراعاة تدابير الحماية، تليها مؤسسات النقل العام والمطاعم. زادت احتمالية انتقال الفيروس بشكل كبير عند التواصل مع مجموعة واسعة من الأقارب وكانت أعلى عند العيش مع أحد أفراد الأسرة المريض.

وبين الخبراء القائمين على الدراسة أن كل يوم إضافي في المنزل مع شخص مصاب يزيد من خطر انتقال العدوى بنسبة عشرة بالمائة.

في الوقت نفسه، يُلاحظ أن الدراسة فحصت بيانات عن الإصابة في أماكن مختلفة وبأعداد مختلفة من المخالطين، ولكن في ظل ظروف الإغلاق المُدخل، عندما أُجبر أفراد من نفس العائلة على قضاء المزيد من الوقت معًا بسبب العزلة الذاتية.

مشاركة على:
-