تتضاعف يومًا بعد يوم أخبار وفيات فيروس كورونا، في تركيا مثل باقي دول العالم، منذ بداية انتشار الفيروس إلى يومنا هذا.

ويتم تداول أخبار مؤثرة عن بعض وفيات كورونا، فبعد قصة الشّابة ذات الـ20 عامًا التي فقدت حياتها بعد أسبوعين من إصابتها بالفيروس، رغم أنها لم تكن تعاني">

في غضون 10 أيام رحل الأب ثم ابنيه.. كورونا يحصد الأرواح دون رحمة

في غضون 10 أيام رحل الأب ثم ابنيه.. كورونا يحصد الأرواح دون رحمة
في غضون 10 أيام رحل الأب ثم ابنيه.. كورونا يحصد الأرواح دون رحمة

في غضون 10 أيام رحل الأب ثم ابنيه.. كورونا يحصد الأرواح دون رحمة

تتضاعف يومًا بعد يوم أخبار وفيات فيروس كورونا، في تركيا مثل باقي دول العالم، منذ بداية انتشار الفيروس إلى يومنا هذا.

ويتم تداول أخبار مؤثرة عن بعض وفيات كورونا، فبعد قصة الشّابة ذات الـ20 عامًا التي فقدت حياتها بعد أسبوعين من إصابتها بالفيروس، رغم أنها لم تكن تعاني من أي أمراض سابقا، والتي تفاعل معها كثيرًا رواد مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا، منذ يومين.

ذكر اليوم الخميس، موقع "HABERLER" التركي، وبحسب ما ترجمت وكالة "نيوترك بوست"، خبر محزن آخر، حول فقدان عائلة يوجيتاش، في مدينة بارتين التابعة لمحافظة بارتين شمالي تركيا، لـ3 من أفرادها خلال 10 أيام فقط، بسبب الإصابة بالفيروس.

أُصيب الجد عليم يوجيتاش، البالغ من العمر 76 عامًا، في 11 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، أُدخل على إثر ذلك إلى المستشفى الحكومي في بارتين، وفي 23 من نفس الشهر غادر الحياة، وخلال يوم من وفاته لحق به ابنه مصطفى الذي كان يعيش في ألمانيا.

وصباح اليوم الخميس، لحق محمد يوجيتاش، بأبيه وأخيه، بعد أن تغلب عليه فيروس كورونا، حيث أصيب به سابقًا، ونقل إلى المستشفى لتلقي العلاج لكن خسر في الأخير معركته ضد الوباء الذي سبق وأن أخذ منه أعز أقربائه.

وجه إيمري يوجيتاش، ابن المتوفي محمد، رسالة مؤثرة للمواطنين، دعاهم من خلالها إلى ضرورة توخي الحذر، قائلًا: "فقدت خلال 10 أيام، 3 أفراد من عائلتي، جدّي ثمّ عمّي، واليوم والدي، أدعو الجميع إلى توخي الحذر، في أي وقت يمكن أن تكون أنت المصاب، أو أحد من أسرتك مصاب، أو فقدت شخص عزيز بسبب الإصابة بالفيروس".

 

مشاركة على:
-