أصدر المجلس الأعلى للشؤون الدينية التركية، بيانًا ذكّر من خلاله المواطنين بالموانع التي تسقط أداء صلاة الجمعة، بالتزامن مع استمرار زيادة أعداد إصابات كورونا في البلاد.

وذلك عبر الحسابات الرسمية لرئاسة الشؤون الدينية التركية، على مواقع التواصل الا">

عاجل: بيان هام من الشؤون الدينية التركية بشأن صلاة الجمعة

عاجل: بيان هام من الشؤون الدينية التركية بشأن صلاة الجمعة
عاجل: بيان هام من الشؤون الدينية التركية بشأن صلاة الجمعة

عاجل: بيان هام من الشؤون الدينية التركية بشأن صلاة الجمعة

أصدر المجلس الأعلى للشؤون الدينية التركية، بيانًا ذكّر من خلاله المواطنين بالموانع التي تسقط أداء صلاة الجمعة، بالتزامن مع استمرار زيادة أعداد إصابات كورونا في البلاد.

وذلك عبر الحسابات الرسمية لرئاسة الشؤون الدينية التركية، على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الجمعة، بحسب ما ترجمت وكالة "نيوترك بوست".

وأكد المجلس في بيانه، بأنّ اتخاذ الإجراءات اللازمة ضد الأمراض المعدية، من مطالب ديننا الإسلامي.

وأوضح أن "صلاة الجمعة تسقط إذا وجد عذر شرعي، مثل المرض، وعند الأمطار الغزيرة، وأثناء الحرارة والبرودة الشديدة، والظروف الجوية غير المناسبة بصفة عامة" مشيرًا إلى أن "الأوبئة أيضا تدخل في نطاق هذه الأعذار التي تبيح التخلف عن صلاة الجمعة"، وفيروس كورونا يعتبر وباء، يبيح التخلف عن أداء صلاة الجمعة.

وشدّد على أن دين الإسلام، جاء بأحكام واضحة جدًّا من أجل حماية النفس، والحفاظ على الصحة، لذلك على المسلم الالتزام باتخاذ التدابير اللازمة للمحافظة على صحته وحياته، وحياة غيره، ضد فيروس كورونا الذي يعتبر من الأمراض المعدية.

ويأتي بيان المجلس الأعلى للشؤون الدينية التركية، التوعوي، بالتزامن مع استمرار تزايد أعداد إصابات فيروس كورنا في تركيا، وفي جميع دول العالم، لحث المواطنين في حال تأكدهم من الإصابة بالفيروس، الصلاة في المكان الذي يخضعون فيه للحجر الصحي، وعدم ذهابهم إلى المسجد لأداء صلاة الجمعة أو باقي الصلوات، حتى لا يكونوا سببًا في إصابة الغير، وتعريض المجمتع للخطر، وفقًا لما كان معمول به في زمن النبي محمد صلى الله عليه وسلّم، أثناء حصول أوبئة.

واختتم المجلس بيانه، بالتشديد على ضرورة التقيد بشروط الحجر الصحي بالنسبة للمصابين بفيروس كورونا ومن هم على اتصال بهم، وعدم الذهاب إلى المسجد لأداء العبادة، امتثالا لأوامر ديننا الاسلامي.

مشاركة على:
-