بقيت شوارع إسطنبول وأشهر الأماكن السياحية فيها للسياح فقط، منذ صباح اليوم السبت، بسبب القيود المفروضة خلال عطلة نهاية الأسبوع، ضمن نطاق تطبيق تدابير فيروس كورونا، كونهم مستثنين من قرار حظر التجول.

ووفقًا لما ذكرت وكالة "DHA" التركية، وبحسب ما ترجمت وك">

حظر تجول عطلة نهاية الأسبوع.. السياح يستمتعون بجمال إسطنبول

حظر تجول عطلة نهاية الأسبوع.. السياح يستمتعون بجمال إسطنبول
حظر تجول عطلة نهاية الأسبوع.. السياح يستمتعون بجمال إسطنبول

حظر تجول عطلة نهاية الأسبوع.. السياح يستمتعون بجمال إسطنبول

بقيت شوارع إسطنبول وأشهر الأماكن السياحية فيها للسياح فقط، منذ صباح اليوم السبت، بسبب القيود المفروضة خلال عطلة نهاية الأسبوع، ضمن نطاق تطبيق تدابير فيروس كورونا، كونهم مستثنين من قرار حظر التجول.

ووفقًا لما ذكرت وكالة "DHA" التركية، وبحسب ما ترجمت وكالة "نيوترك بوست"، فإن أغلب مناطق إسطنبول السياحية شهدت اقبالا للسياح، وسط غياب تام للأتراك والأجانب المقيمين، بسبب حظر التجول التام المفروض خلال يومي عطلة نهاية الأسبوع (سبت وأحد).

Image

اختار بعض السياح التوجه إلى برج غلاطة والاستمتاع بزياة أحد أقدم وأجمل الأبراج في إسطنبول، مستغلين اعتدال الطقس من جهة، وهدوء المكان من جهة أخرى، خاصة وأنه من الأماكن المحببة لأهل البلد والسياح معًا.

فيما اختار البعض زيارة قصر دولما بهجة أو قصر السلاطين، والذي يعد من أشهر القصور والمتاحف في تركيا والعالم، يقع في منطقة بيشكتاش على الساحل الأوروبي من مضيق البوسفور، وكان بمثابة المقر الرئيسي لسلاطين الإمبراطورية العثمانية منذ عام 1856 حتى 1922.

Image

وفضل بعض السياح الذهاب إلى شواطئ إسطنبول الساحرة، للاستمتاع بالطقس الجميل، فيما فضل آخرون ممارسة الرياضة مستغلين الأجواء المشمسة.

وتم إعلان حظر تجول تام لمدة 56 ساعة من الساعة التاسعة مساء أمس الجمعة، وسيستمر إلى غاية الساعة الخامسة فجر الاثنين المقبل، ضمن نطاق تدابير فيروس كورونا المتخذة من قبل وزارة الداخلية التركية.

مشاركة على:
-