كورونا يثقل كاهل تجار الملابس الجاهزة في تركيا

كورونا يثقل كاهل تجار الملابس الجاهزة في تركيا
كورونا يثقل كاهل تجار الملابس الجاهزة في تركيا

ترجمة: كورونا يثقل كاهل تجار الملابس الجاهزة في تركيا

تركت الموجة الثانية من وباء فيروس كورونا تأثيرها الكبير على قطاع الملابس الجاهزة في تركيا.

وذكرت صحيفة دنيا وفق ما ترجمته نيوترك بوست أن الوباء تسبب بإلغاء مواعيد تسليم الواردات.

ولفتت الصحيفة إلى أن ذلك يعود لزيادة عدد حالات الإصابة بكوفيد19 بين الموظفين في قطاع انتاج الملابس.

وصرح القائمين على قطاع الانتاج بأنهم أصبحوا غير قادرين على استخدام 10-20 في المائة من طاقتهم الإنتاجية في تركيا بسبب المتضررين.

وبينت الصحيفة أن ذلك خلق نوع من المشاكل بين الشركات المصنعة والعملاء الذين يطالبون بسلعهم في أسرع وقت.

يشار إلى أن قطاع الملابس الجاهزة،التي كانت ثالث أكبر قطاع تصدير بقيمة 17.7 مليار دولار في عام 2019 ، فقدت الكثير بسبب تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا في مارس وأبريل ومايو.

وبينت الصحيفة أن القطاع ، الذي دخل في اتجاه انتعاش سريع مع تأجيل تنفيذ الطلبات في يونيو ، ترك قطاع السيارات وراءه في أغسطس ، وحطم الأرقام القياسية للجمهورية بصادرات بلغت مليار 791 مليون دولار و 1 مليار 852 مليون دولار في سبتمبر-أكتوبر على التوالي، لكن بسبب الموجة الثانية من الوباء ، بدأت عمليات الإلغاء والتأجيل من جديد ، وبتأثير هذه التطورات ، انخفضت صادرات قطاع الملابس الجاهزة في نوفمبر بنسبة 20 في المائة مقارنة بالشهر السابق وبلغت مليار 523 مليون دولار.

من جهته،قال رئيس مجلس قطاع الملابس الجاهزة TOBB والملابس الجاهزة ، شريف فيات ، "عندما بدأ الوباء ، اتفقنا على أن الصناعة ستغلق العام بنسبة 15 في المائة،ومع ذلك ، فقد شهد الانخفاض الآن إلى 5 في المائة مع زيادة الانتعاش في الشهر الماضي ، كانت هناك تأخيرات بسبب الموجة الثانية .

بدوره ،أكد رجب بوراك سرتباش ،رئيس رابطة مصدري الملابس الجاهزة والملابس في بحر إيجة أن هناك ضغوطًا من العملاء فيما يتعلق بالمواعيد النهائية،مشدداً على أن همهم الوحيد تلبية الطلبات والسيطرة على الوضع.

مشاركة على:
-