احتفلت السلطات المحلية في ولاية كِلس الواقعة على الحدود السورية جنوبي تركيا، بالذكرى التاسعة والتسعين لتحرير المنطقة من الاحتلال اليوناني.

جاء ذلك وفقًا لما ذكرته صحيفة "حورييت"، اليوم الاثنين، وبحسب ما ترجمت وكالة "نيوترك بوست".

الذكرى الـ99 لتحرير ولاية كِلس جنوبي تركيا

الذكرى الـ99 لتحرير ولاية كِلس جنوبي تركيا
الذكرى الـ99 لتحرير ولاية كِلس جنوبي تركيا

الذكرى الـ99 لتحرير ولاية كِلس جنوبي تركيا

أحيت السلطات المحلية في ولاية كِلس الواقعة على الحدود السورية جنوبي تركيا، الذكرى التاسعة والتسعين لتحرير المنطقة من الاحتلال اليوناني.

جاء ذلك وفقًا لما ذكرته صحيفة "حورييت"، اليوم الاثنين، وبحسب ما ترجمت وكالة "نيوترك بوست".

حيث أقيمت احتفالات في ساحة الجمهورية، بحضور والي الولاية رجب سويتورك، ورئيس البلدية سيرفيت رمضان، والعقيد سونر أوروتشوغلو.

وتم وضع إكليل من الزهور على النصب التذكاري للغازي كمال اتاتورك، والوقوف دقيقة صمت ترحما على أرواح الشهداء الذين ضحوا من أجل تحرير البلاد، وترديد النشيد الوطني وسط ساحة الشهداء، ضمن مراسيم الاحتفال بذكرى الاستقلال.

وحرص منظموا الاحتفالات على مشاركة عدد محدود من الشخصيات الإقليمية، وبعض المواطنين، ضمن التدابير الوقائية ضد فيروس كورونا.

ففي الـ12 كانون الأول/ديسمبر من عام 1991، تمكن الجيش التركي من تحرير محافظة كِلس من الاحتلال اليوناني، هذه المحافظة التي يجتمع فيها خليط من الأتراك والعرب والأكراد، وتشتهر بمطبخها الذي يجمع ما بين الأطعمة التركية والعربية السورية، إضافة إلى منتجاتها من صابون الغار وزيت الزيتون والعنب.

 

 

مشاركة على:
-