شاهد.. هذا أبرز ما تضمنته تركة مارادونا

شاهد.. هذا أبرز ما تضمنته تركة مارادونا
شاهد.. هذا أبرز ما تضمنته تركة مارادونا

شاهد.. هذا أبرز ما تضمنته تركة مارادونا

ترك أسطورة كرة القدم، الأرجنتيني دييغو مارادونا، الذي توفي مؤخرا بسبب وذمة رئوية حادة ثانوية وتفاقم قصور مزمن في القلب ثروة هائلة جمعها خلال مسيرته الكروية.

وكشفت صحيفة "آس" في تقريراً مطولاً أبرز ما شملت عليه هذه التركة، وشملت العقارات، والاستثمارات، والمجوهرات، والسيارات الفاخرة، وحتى السيارات الغريبة.

ومن المرتقب أن يتقاسم أبناء مارادونا الثمانية، تلك الثروة ولكن سيكونون أمام عملية طويلة ومعقدة من الإجراءات، بسبب احتمال وجود خلافات محتملة بين الورثة.

وبينت الصحيفة الأسبانية أنه لا توجد بيانات رسمية عن الأصول التي امتلكها مارادونا قبل وفاته، ومع ذلك، يقدر الخبراء أن أصوله، ستتألف من عقارات، وسيارات فاخرة، واستثمارات، ومجوهرات.

وكشفت الصحيفة أن هذه الأصول تتوزع في البلدان التي لعب فيها مارادونا أو درب فيها، من بينها الأرجنتين، وإسبانيا، وإيطاليا، والإمارات، وبيلاروس، والمكسيك.

Image

على الصعيد ذاته تمكن مارادونا من الحصول على عشرات الملايين من الدولارات، من عقود كرة القدم مع علامات تجارية مشهورة كـ"بوما" و"كوكاكولا" بحسب ما كشفه موقع "Celebrity Net Worth.

وأوضح نفس المصدر أن مارادونا لم يكن وقت وفاته لديه سوى حوالي 500 ألف دولار، بعد مشاكل مالية مختلفة، في حين قدرت تقارير صحفية أخرى أنه بسبب النزاعات الضريبية، يمكن أن يتقلص هذا المبلغ إلى 100 ألف دولار فقط.

Image

سيارات فاخرة

ربما لا يبدو مبلغ 100 ألف دولار كبيرا، مقارنة بأرباحه الأخرى، لكن هذا ليس كل ما تركه مارادونا خلفه، ومن الأصول التي سيتقاسمها ورثته، السيارات الفاخرة، وحقوق على صورته، واسمه كعلامة تجارية.

يذكر أنه في السنوات الأخيرة، تلقى مارادونا أنواعا مختلفة من الهدايا، بينها هدايا ثمينة جدا وأخرى غريبة، فعلى سبيل المثال، تحصل الأسطورة على سيارتين فاخرتين عندما كان يشرف على تدريب نادي الفجيرة الإماراتي، وخلال فترة توليه منصب الرئيس الفخري لنادي دينامو بريست البيلاروسي، قدمت له مدرعة برمائية من طراز "Hunta Overcomer" كهدية.

ImageImageImage

مشاركة على:
-