بدأت بلدية الفاتح الواقعة في الطرف الأوروبي من إسطنبول، بخدمة توزيع وجبات الطعام مجانًا على المصابين بفيروس كورونا المحجورين في منازلهم.

وستستمر عملية توزيع الطعام المجاني على المصابين والمخالطين لهم طوال فترة الحجر.

Image

بلدية الفاتح: توزيع الطعام مجانًا على الخاضعين للحجر الصّحي المنزلي

بلدية الفاتح: توزيع الطعام مجانًا على الخاضعين للحجر الصّحي المنزلي
بلدية الفاتح: توزيع الطعام مجانًا على الخاضعين للحجر الصّحي المنزلي

بلدية الفاتح: توزيع الطعام مجانًا على الخاضعين للحجر الصّحي المنزلي

بدأت بلدية الفاتح الواقعة في الطرف الأوروبي من إسطنبول، بخدمة توزيع وجبات الطعام مجانًا على المصابين بفيروس كورونا المحجورين في منازلهم.

وستستمر عملية توزيع الطعام المجاني على المصابين والمخالطين لهم طوال فترة الحجر.

Image

وتداولت وسائل إعلام تركية، ورواد مواقع التواصل الاجتماعي صور من المبادرة الخدماتية الانسانية التي قدمتها البلدية لمواطنيها المصابين بالفيروس، للتخفيف عليهم في محنتهم.

Image

ولاقت المبادرة ترحيبا واعجابا كبيرين من قبل رواد منصات السوشيل ميديا، مثمنين هذه اللفتة التي وصفوها بالرائعة.

ودعا المواطنون مسؤولي باقي البلديات في إسطنبول وفي باقي ولايات الوطن، إلى السير على نهج نظرائهم في بلدية الفاتح وغيرها من البلديات التي خصصت خدماتها للمواطنين المصابين بالفيروس، ويخضعون للحجر الصحي المنزلي.

Image

وكانت بلدية توزلا في الجانب الآسيوي من ولاية إسطنبول، قد شرعت من أسبوع في تقديم الطعام مجانًا ويوميًا على الأسر التي تخضع للحجر الصّحي المنزلي نتيجة الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

مشاركة على:
-