Monday 18th of January 2021
متابعة نيوترك بوست

ينتظر موقع "تويتر" يوم 20 كانون الثاني/ يناير القادم، وهو اليوم الذي سيؤدي فيه الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، اليمين الدستورية، ليلغي جميع المتابعين من حسابي "الأبيت الأبيض" و"الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب"، بدلًا من نقل متابعي الحسابات الحاليين إلى الإدارة الجديدة.

جاء ذلك وفقًا لوسائل إعلام أمريكية، نقلًا عن تصريحات المدير الرقمي لبايدن، روب فلاهيرتي.

كما أشار موقع تويتر، إلى إلغاء جميع متابعي الحسابات التالية: السكرتير الصحفي للبيت الأبيض، ونائب رئيس الولايات المتحدة، والسيدة الأولى للولايات المتحدة، والمجلس الإستشاري للولايات المتحدة، بالإضافة إلى متابعي حساب الأبيت الأبيض باللغة الإسبانية.

ورفضت إدارة جو بايدن هذه الخطوة التي يعزم تويتر القيام به، حول نقل المتابعين مما يعني أن الرئيس الجديد لن يكون له متابعين.

كما استنكرت إدارة بايدن سياسة "تويتر" الجديدة، وذلك بالنظر إلى الميزة الرقمية التي سيخسرها، هذه السياسة التي لم تكن موجودة سابقًا.

 ففي 2017 استحوذت إدارة ترامب على الحسابات من إدارة أوباما، واكتفت تويتر باستنساخ الحسابات الموجودة، وإنشاء أرشيف للتغريدات والمتابعين في عهد أوباما، وإنشاء أيضا مجموعة جديدة من الحسابات للإدارة القادمة التي احتفظت جميع المتابعين لكن دون أية تغريدات.

الأكثر قراءة

أخبار ذات صلة

السياحة في تركيا

متابعة نيوترك بوست

ينتظر موقع "تويتر" يوم 20 كانون الثاني/ يناير القادم، وهو اليوم الذي سيؤدي فيه الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، اليمين الدستورية، ليلغي جميع المتابعين من حسابي "الأبيت الأبيض" و"الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب"، بدلًا من نقل متابعي الحسابات الحاليين إلى الإدارة الجديدة.

جاء ذلك وفقًا لوسائل إعلام أمريكية، نقلًا عن تصريحات المدير الرقمي لبايدن، روب فلاهيرتي.

كما أشار موقع تويتر، إلى إلغاء جميع متابعي الحسابات التالية: السكرتير الصحفي للبيت الأبيض، ونائب رئيس الولايات المتحدة، والسيدة الأولى للولايات المتحدة، والمجلس الإستشاري للولايات المتحدة، بالإضافة إلى متابعي حساب الأبيت الأبيض باللغة الإسبانية.

ورفضت إدارة جو بايدن هذه الخطوة التي يعزم تويتر القيام به، حول نقل المتابعين مما يعني أن الرئيس الجديد لن يكون له متابعين.

كما استنكرت إدارة بايدن سياسة "تويتر" الجديدة، وذلك بالنظر إلى الميزة الرقمية التي سيخسرها، هذه السياسة التي لم تكن موجودة سابقًا.

 ففي 2017 استحوذت إدارة ترامب على الحسابات من إدارة أوباما، واكتفت تويتر باستنساخ الحسابات الموجودة، وإنشاء أرشيف للتغريدات والمتابعين في عهد أوباما، وإنشاء أيضا مجموعة جديدة من الحسابات للإدارة القادمة التي احتفظت جميع المتابعين لكن دون أية تغريدات.