Tuesday 19th of January 2021
وكالات

استطاع فيروس كورونا، أن يجبر نجمة البوب الكولومبية شاكيرا، على بيع حقوق أغانيها البالغ عددها 145 أغنية، في ظل انخفاض إيرادات حفلات الغناء.

ووفقا لما أوردته وكالة "رويترز"، فإن النجمة الكولومبية أبرمت صفقة مع شركة "هيجنوسيس سونج فاند" المسجلة في بورصة لندن، لبيع حقوق أغانيها البالغ عددها 145 أغنية.

وأصدرت شاكيرا بيانًا، قالت فيه: "عندما كنت في الثامنة من عمري، قبل أن أمارس الغناء بفترة طويلة، كنت أكتب لأجد معنى للعالم"، مضيفة "كل أغنية تعكس ما كنت عليه وقت كتابتها، لكن بمجرد أن تخرج الأغنية إلى العالم، فهي لا تكون ملكا لي وحدي بل لكل من يقدرونها".

وختمت بيانها "أعلم أن هيجنوسيس ستكون بيتا عظيما لأغنياتي".

وأعرب ميرك ميركورياديس مؤسس شركة "هيجنوسيس سونج فاند"، عن سعادته بالصفقة التي أبرمها مع شاكيرا، واصفا إياها بأنها "ملكة الموسيقى اللاتينية".

وعزز انتعاش البث الموسيقي الإلكتروني، الذي أعاد الكثير من الأغاني القديمة إلى موقع الصدارة هذه الأيام، من قيمة الاستثمار في هذا المجال، وقال بنك الاستثمار جيه.بي مورجان إن هيجنوسيس تمثل استثمارا جذابا نظرا لإيراداتها في الأجل الطويل بسبب قوانين حقوق الملكية الفكرية.

يذكر أن النجمة الكولومبية باعت أكثر من 80 مليون تسجيل، وحصلت ثلاث مرات على جائزة غرامي، ولديها قائمة متابعين ضخمة على منصتي البث الموسيقي سبوتيفاي ويوتيوب.

اقرأ أيضا استقبال شاكيرا بـ "البقلاوة" في تركيا وإغلاق بعض الطرق استعدادا لحفلتها

الأكثر قراءة

أخبار ذات صلة

السياحة في تركيا

وكالات

استطاع فيروس كورونا، أن يجبر نجمة البوب الكولومبية شاكيرا، على بيع حقوق أغانيها البالغ عددها 145 أغنية، في ظل انخفاض إيرادات حفلات الغناء.

ووفقا لما أوردته وكالة "رويترز"، فإن النجمة الكولومبية أبرمت صفقة مع شركة "هيجنوسيس سونج فاند" المسجلة في بورصة لندن، لبيع حقوق أغانيها البالغ عددها 145 أغنية.

وأصدرت شاكيرا بيانًا، قالت فيه: "عندما كنت في الثامنة من عمري، قبل أن أمارس الغناء بفترة طويلة، كنت أكتب لأجد معنى للعالم"، مضيفة "كل أغنية تعكس ما كنت عليه وقت كتابتها، لكن بمجرد أن تخرج الأغنية إلى العالم، فهي لا تكون ملكا لي وحدي بل لكل من يقدرونها".

وختمت بيانها "أعلم أن هيجنوسيس ستكون بيتا عظيما لأغنياتي".

وأعرب ميرك ميركورياديس مؤسس شركة "هيجنوسيس سونج فاند"، عن سعادته بالصفقة التي أبرمها مع شاكيرا، واصفا إياها بأنها "ملكة الموسيقى اللاتينية".

وعزز انتعاش البث الموسيقي الإلكتروني، الذي أعاد الكثير من الأغاني القديمة إلى موقع الصدارة هذه الأيام، من قيمة الاستثمار في هذا المجال، وقال بنك الاستثمار جيه.بي مورجان إن هيجنوسيس تمثل استثمارا جذابا نظرا لإيراداتها في الأجل الطويل بسبب قوانين حقوق الملكية الفكرية.

يذكر أن النجمة الكولومبية باعت أكثر من 80 مليون تسجيل، وحصلت ثلاث مرات على جائزة غرامي، ولديها قائمة متابعين ضخمة على منصتي البث الموسيقي سبوتيفاي ويوتيوب.

اقرأ أيضا استقبال شاكيرا بـ "البقلاوة" في تركيا وإغلاق بعض الطرق استعدادا لحفلتها