Tuesday 19th of January 2021
متابعة نيوترك بوست

أبرمت بلدية اسطنبول الكبرى، أمس الثلاثاء، عقدًا مع شركة "BiTaksi" المالكة لتطبيق سيارات الأجرة في الولاية، يقضي بتمكين المواطنين من استخدام بطاقة المواصلات العامة "كرت اسطنبول ـIstanbul kart" في تسديد فاتورة سيارات الأجرة بدلًا من الدفع النقدي.

جاء ذلك في بيان نشرته البلدية عبر موقعها الرسمي، موضحة بأن الاتفاقية المبرمة بينها وبين شركة "BiTaksi"، تمكن مستخدمي التطبيق من دفع تكلفة التنقل عبر سيارات الأجرة العامة، عن طريق بطاقة النقل العام "كرت المواصلات".

وشرحت البلدية طريقة الدفع، حيث يمرر الراكب بطاقته على شاشة خاصة بالدفع داخل سيارة الأجرة، تشبه الشاشات الموجودة في حافلات نقل الركاب الكبيرة.

من جهته صرّح المدير العام لشركة "BELBİM A.Ş"، يوسيل كارادينيز، لوسائل إعلام تركية، أن إسطنبول تعد من بين أكثر المدن اكتظاظًا بالسكان في تركيا والعالم، وأضاف، "لذلك أول شيء نفكر فيه في كل ابتكار نقوم به هو تسهيل حياة الناس".

وتابع "إسطنبول كارت" لم تعد مجرد بطاقة مواصلات، بل أصبحت بمثابة بطاقة الحياة للمدينة، مؤكدا على اعتزام البلدية توسيع مجالات استخدام البطاقة في إسطنبول.

وتأتي هذه الخطوة بالتزامن مع استمرار الوضع الصحي الصعب الذي فرضته جائحة كورونا، ممّا يستدعي التباعد وتجنب الاتصال خاصة في المواصلات، ممّا يجعل خيار الدفع الرقمي الأنسب في هذه المرحلة.

اقرأ أيضا أوبر ترحب بالعودة الرسمية للعمل في تركيا

 

الأكثر قراءة

أخبار ذات صلة

السياحة في تركيا

متابعة نيوترك بوست

أبرمت بلدية اسطنبول الكبرى، أمس الثلاثاء، عقدًا مع شركة "BiTaksi" المالكة لتطبيق سيارات الأجرة في الولاية، يقضي بتمكين المواطنين من استخدام بطاقة المواصلات العامة "كرت اسطنبول ـIstanbul kart" في تسديد فاتورة سيارات الأجرة بدلًا من الدفع النقدي.

جاء ذلك في بيان نشرته البلدية عبر موقعها الرسمي، موضحة بأن الاتفاقية المبرمة بينها وبين شركة "BiTaksi"، تمكن مستخدمي التطبيق من دفع تكلفة التنقل عبر سيارات الأجرة العامة، عن طريق بطاقة النقل العام "كرت المواصلات".

وشرحت البلدية طريقة الدفع، حيث يمرر الراكب بطاقته على شاشة خاصة بالدفع داخل سيارة الأجرة، تشبه الشاشات الموجودة في حافلات نقل الركاب الكبيرة.

من جهته صرّح المدير العام لشركة "BELBİM A.Ş"، يوسيل كارادينيز، لوسائل إعلام تركية، أن إسطنبول تعد من بين أكثر المدن اكتظاظًا بالسكان في تركيا والعالم، وأضاف، "لذلك أول شيء نفكر فيه في كل ابتكار نقوم به هو تسهيل حياة الناس".

وتابع "إسطنبول كارت" لم تعد مجرد بطاقة مواصلات، بل أصبحت بمثابة بطاقة الحياة للمدينة، مؤكدا على اعتزام البلدية توسيع مجالات استخدام البطاقة في إسطنبول.

وتأتي هذه الخطوة بالتزامن مع استمرار الوضع الصحي الصعب الذي فرضته جائحة كورونا، ممّا يستدعي التباعد وتجنب الاتصال خاصة في المواصلات، ممّا يجعل خيار الدفع الرقمي الأنسب في هذه المرحلة.

اقرأ أيضا أوبر ترحب بالعودة الرسمية للعمل في تركيا