Friday 5th of March 2021
ترجمة نيوترك بوست

تعرضت امرأتان إحداهما سائحة أجنبية، صباح اليوم الاثنين، لهجوم شرس من قبل مجموعة من الكلاب الضالة، في مشهد مروع لم يحدث من قبل، في ولاية إزمير غربي البلاد.

جاء ذلك وفقًا لما أوردته وكالة "DHA" التركية، وبحسب ما ترجمت وكالة "نيوترك بوست".

وأفادت بأنّ المرأتين كانتا تتمشيان على شاطئ منطقة كوناك بإزمير، فتعرضتا لهجوم مرعب من قبل مجموعة تتراوح بين 10 إلى 15 من الكلاب الضالة.

Image

وتعرضت إحداهما وهي المرأة السائحة القادمة من إسبانيا، إلى إصابة بالغة في ساقها نتيجة تعرضها لعضة قوية من قبل الكلاب، وتمزيق سروالها، فيما هربت المرأة الثانية وقفزت في البحر.

وهرع عمال البلدية لمساعدة المرأتين، حيث ألقى أحد العمال خرطوم في البحر من أجل إنقاذ السيدة التركية التي رمت نفسها هروبا من الكلاب، فيما تمّ تقديم الإسعافات الأولية للسائحة الإسبانية، والاتصال بسيارة الإسعاف، حيث تم نقلها على جناح السرعة إلى مستشفى المدينة لتقي العلاج اللّازم.

وكشفت المرأة التركية بعد خروجها من الماء بأنّها لا تعاني من أي إصابات، عدا الهلع الذي انتابها، نتيجة الهجوم الذي تعرضت له هي وصديقتها الإسبانية من قبل حوالي 10 إلى 15 كلب ضال.

الأكثر قراءة

أخبار ذات صلة

السياحة في تركيا

ترجمة نيوترك بوست

تعرضت امرأتان إحداهما سائحة أجنبية، صباح اليوم الاثنين، لهجوم شرس من قبل مجموعة من الكلاب الضالة، في مشهد مروع لم يحدث من قبل، في ولاية إزمير غربي البلاد.

جاء ذلك وفقًا لما أوردته وكالة "DHA" التركية، وبحسب ما ترجمت وكالة "نيوترك بوست".

وأفادت بأنّ المرأتين كانتا تتمشيان على شاطئ منطقة كوناك بإزمير، فتعرضتا لهجوم مرعب من قبل مجموعة تتراوح بين 10 إلى 15 من الكلاب الضالة.

Image

وتعرضت إحداهما وهي المرأة السائحة القادمة من إسبانيا، إلى إصابة بالغة في ساقها نتيجة تعرضها لعضة قوية من قبل الكلاب، وتمزيق سروالها، فيما هربت المرأة الثانية وقفزت في البحر.

وهرع عمال البلدية لمساعدة المرأتين، حيث ألقى أحد العمال خرطوم في البحر من أجل إنقاذ السيدة التركية التي رمت نفسها هروبا من الكلاب، فيما تمّ تقديم الإسعافات الأولية للسائحة الإسبانية، والاتصال بسيارة الإسعاف، حيث تم نقلها على جناح السرعة إلى مستشفى المدينة لتقي العلاج اللّازم.

وكشفت المرأة التركية بعد خروجها من الماء بأنّها لا تعاني من أي إصابات، عدا الهلع الذي انتابها، نتيجة الهجوم الذي تعرضت له هي وصديقتها الإسبانية من قبل حوالي 10 إلى 15 كلب ضال.