Friday 5th of March 2021
متابعة نيوترك بوست

منحت سلطات أستراليا لاعبة التنس السابقة، ذات الآراء المعادية للشذوذ الجنسي أو ما يعرف بـ"مجتمع الميم"، مارغريت كورت، بأعلى رتبة شرف في البلاد.

ووفقًا لما نقلته وسائل إعلام أسترالية، ففي كلّ عام يتم تكريم أفرادًا في المجتمع لإنجازاتهم أو خدماتهم التي قدموها لبلدهم أستراليا.

وأثار تكريم كورت، استنكارًا واسعًا في وسط ما يعرف ب "عالم الميم"، ومناصريهم، مطالبين بسحب الوسام منها بدعوى أنّها لا تستحقه، بسبب وجهات نظرها المعارضة حول الشذوذ الجنسي وزواج الشواذ والمتحولين جنسيًا.

ومن بين الذين المعارضين لتكريمها، رئيس حكومة فيكتوريا، واصفًا آرائها ب "المخزية والمؤذية" و"يجب ألا تحترم".

وحازت مارغريت كورت في عام 2007، على وسام أستراليا من رتبة ضابط، ولكن في 26 كانون الثاني/يناير الجاري ستحصل على وسام أستراليا من رتبة رفيق، وهو أرفع وسام أسترالي.

وكان من المقرر الكشف عن قرار تكريمها "لخدمتها البارزة في التنس" يوم الاثنين ولكن تم تسريبه على وسائل التواصل الاجتماعي أمس الجمعة.

وتعتبر كورت، إحدى أعظم لاعبات كرة المضرب في العالم وتحمل رقماً قياسياً في 24 لقباً فردياً في مباريات الجراند سلام، مما يضعها في المقدمة على سيرينا ويليامز بفارق لقب.

ولديها 64 لقبًا رئيسيًا في عدة بطولات من حول العالم، وفي عام 2003، تم تسمية استاد ملبورن بارك، باسم مارغريت كورت أرينا تكريما لها.

أصبحت كورت (78 عاما) قس في الكنيسة الخمسينية في بيرث، وتعرضت لانتقادات متكررة خلال السنوات الأخيرة بسبب مواقفها الصريحة من مجتمع "الميم المثلي".

وعارضت كورت زواج الشواذ جنسيا، وأدانت الرياضيين المتحولين جنسياً، وقالت إن دروس مجتمع الميم هي "من الشيطان".

اقرأ أيضا تدريس مادة "عربية القرآن" لأول مرة في الجامعات الأسترالية

 

الأكثر قراءة

أخبار ذات صلة

السياحة في تركيا

متابعة نيوترك بوست

منحت سلطات أستراليا لاعبة التنس السابقة، ذات الآراء المعادية للشذوذ الجنسي أو ما يعرف بـ"مجتمع الميم"، مارغريت كورت، بأعلى رتبة شرف في البلاد.

ووفقًا لما نقلته وسائل إعلام أسترالية، ففي كلّ عام يتم تكريم أفرادًا في المجتمع لإنجازاتهم أو خدماتهم التي قدموها لبلدهم أستراليا.

وأثار تكريم كورت، استنكارًا واسعًا في وسط ما يعرف ب "عالم الميم"، ومناصريهم، مطالبين بسحب الوسام منها بدعوى أنّها لا تستحقه، بسبب وجهات نظرها المعارضة حول الشذوذ الجنسي وزواج الشواذ والمتحولين جنسيًا.

ومن بين الذين المعارضين لتكريمها، رئيس حكومة فيكتوريا، واصفًا آرائها ب "المخزية والمؤذية" و"يجب ألا تحترم".

وحازت مارغريت كورت في عام 2007، على وسام أستراليا من رتبة ضابط، ولكن في 26 كانون الثاني/يناير الجاري ستحصل على وسام أستراليا من رتبة رفيق، وهو أرفع وسام أسترالي.

وكان من المقرر الكشف عن قرار تكريمها "لخدمتها البارزة في التنس" يوم الاثنين ولكن تم تسريبه على وسائل التواصل الاجتماعي أمس الجمعة.

وتعتبر كورت، إحدى أعظم لاعبات كرة المضرب في العالم وتحمل رقماً قياسياً في 24 لقباً فردياً في مباريات الجراند سلام، مما يضعها في المقدمة على سيرينا ويليامز بفارق لقب.

ولديها 64 لقبًا رئيسيًا في عدة بطولات من حول العالم، وفي عام 2003، تم تسمية استاد ملبورن بارك، باسم مارغريت كورت أرينا تكريما لها.

أصبحت كورت (78 عاما) قس في الكنيسة الخمسينية في بيرث، وتعرضت لانتقادات متكررة خلال السنوات الأخيرة بسبب مواقفها الصريحة من مجتمع "الميم المثلي".

وعارضت كورت زواج الشواذ جنسيا، وأدانت الرياضيين المتحولين جنسياً، وقالت إن دروس مجتمع الميم هي "من الشيطان".

اقرأ أيضا تدريس مادة "عربية القرآن" لأول مرة في الجامعات الأسترالية