استيقظ أهالي إسطنبول صباح اليوم السبت على الضباب الكثيف الذي أخفى أبرز المعالم السياحية في البلاد، وكان فعالًا عند مدخل مضيق البوسفور، كما غطى سواحل بحر مرمرة.

Image

هكذا أصبحت إسطنبول العريقة مدينة الضّباب

هكذا أصبحت إسطنبول العريقة مدينة الضّباب
هكذا أصبحت إسطنبول العريقة مدينة الضّباب

بالصور: هكذا أصبحت إسطنبول العريقة مدينة الضّباب

استيقظ أهالي إسطنبول صباح اليوم السبت على الضباب الكثيف الذي أخفى أبرز المعالم السياحية في البلاد، وكان فعالًا عند مدخل مضيق البوسفور، كما غطى سواحل بحر مرمرة.

Image

ووفقًا للصور التي رصدتها وسائل الإعلام، أدى الضّباب الكثيف إلى انعدام الرؤية، ممّا عرقل حركة السفن العابرة في مضيف البوسفور.

Image

كما أظهرت بعض الصور التي أخذت من الجوّ مضيق البوسفور المتخفي تحت غطاء أبيض أضفى عليه سحرًا.

Image

وبدأ الضباب في التلاشي بعد الظهر بسبب تأثير الرياح القوية التي شهدتها منطقة بحر مرمرة، لينتقل تدريجيًا إلى باقي مناطق القسم الأوروبي من إسطنبول، لاسيما منطقة بيليك دوزو  وأفجلار ونواحيها أين انعدمت الرؤية خاصة عند الساعة السادسة مساءً.

Image

 

اقرأ أيضا توقف عبور السفن في مضيق البوسفور بعد هذا الحدث

 

مشاركة على:
-