Saturday 6th of March 2021
متابعة نيوترك بوست

تواصل منظمة الصحة العالمية جهودها للوصول إلى المنشأ الأول لفيروس كورونا.

وكشفت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية أن الصين ترفض إعطاء إي معلومات أولية وشخصية عن الإصابات المبكرة بكورونا لفريق التحقيق الذي تقوده المنظمة.

وقالت الصحيفة نقلا عن أعضاء في فريق التحقيق:"إن المعلومات التي رفضت بكين تقديمها يمكن أن تساعد في تحديد كيف ومتى بدأ فيروس كورونا في الانتشار".

وفي وقت سابق أمس قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس خلال مؤتمر صحفي إن جميع الافتراضات في تحقيق المنظمة حول منشأ كوفيد-19 لا تزال مفتوحة.

وشدد على أن جميع الافتراضات لا تزال مطروحة وتتطلب مزيدا من التحليل والدراسة".

على صعيد آخر قال الفريق:" إن افتراضاته الأساسية هي أن الفيروس مصدره الخفافيش رغم أن هناك عدة سيناريوهات محتملة لكيفية انتقاله إلى البشر ربما بإصابة مجموعة أخرى من الحيوانات".

يذكر أن فريق التحقيق الذي تقوده منظمة الصحة العالمية في الصين كان قد أعلن هذا الأسبوع أنه لم يعد يواصل بحث مسألة ما إذا كان الفيروس تسرب من مخبر بيولوجي صيني، وهو الأمر الذي اعتبره الفريق غير محتمل بدرجة كبيرة.

اقرأ المزيد:مؤتمر صحفي مُرْتَقَب لمنظمة الصحة حول عملها في ووهان

الأكثر قراءة

أخبار ذات صلة

السياحة في تركيا

متابعة نيوترك بوست

تواصل منظمة الصحة العالمية جهودها للوصول إلى المنشأ الأول لفيروس كورونا.

وكشفت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية أن الصين ترفض إعطاء إي معلومات أولية وشخصية عن الإصابات المبكرة بكورونا لفريق التحقيق الذي تقوده المنظمة.

وقالت الصحيفة نقلا عن أعضاء في فريق التحقيق:"إن المعلومات التي رفضت بكين تقديمها يمكن أن تساعد في تحديد كيف ومتى بدأ فيروس كورونا في الانتشار".

وفي وقت سابق أمس قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس خلال مؤتمر صحفي إن جميع الافتراضات في تحقيق المنظمة حول منشأ كوفيد-19 لا تزال مفتوحة.

وشدد على أن جميع الافتراضات لا تزال مطروحة وتتطلب مزيدا من التحليل والدراسة".

على صعيد آخر قال الفريق:" إن افتراضاته الأساسية هي أن الفيروس مصدره الخفافيش رغم أن هناك عدة سيناريوهات محتملة لكيفية انتقاله إلى البشر ربما بإصابة مجموعة أخرى من الحيوانات".

يذكر أن فريق التحقيق الذي تقوده منظمة الصحة العالمية في الصين كان قد أعلن هذا الأسبوع أنه لم يعد يواصل بحث مسألة ما إذا كان الفيروس تسرب من مخبر بيولوجي صيني، وهو الأمر الذي اعتبره الفريق غير محتمل بدرجة كبيرة.

اقرأ المزيد:مؤتمر صحفي مُرْتَقَب لمنظمة الصحة حول عملها في ووهان