Thursday 4th of March 2021
ترجمة نيو ترك بوست

كشف الرئيس ورئيس حزب العدالة والتنمية رجب طيب أردوغان أن عدد سكان البلاد يقترب من 84 مليون نسمة، إلا أن هذا الأمر يأتي بالتزامن مع انخفاض معدل النمو السكاني للنصف، وهو ما سيؤدي إلى انخفاض عدد سكان تركيا. 
 

جاء ذلك في حديث الرئيس التركي ورئيس حزب العدالة والتنمية أردوغان في المؤتمر العادي السادس لمقر حزب العدالة والتنمية في أضنة وحكاري واسطنبول ومانيسا ومالاتيا سانليورفا وفرع النساء في مقاطعة توكات التابع لحزبه، اليوم الجمعة. 
 

وقال: إن "للمرأة صوت حقيقي وواسع النطاق في السياسة قد حدث على جميع المستويات في هذا النضال، وتتمتع اليوم الفروع النسائية لحزب العدالة والتنمية بسلطة قريبة من العدد الإجمالي لأعضاء جميع الأحزاب السياسية الأخرى بأكثر من 5 ملايين و 300 ألف عضوة".
 

وأشار إلى منع فقدان الحقوق وحيثما كانت هناك مشكلة أو طلب من الناساء قوبل ذلك بالانصات لشكواهم، وفق قوله، منوهاً إلى أن تم العمل من أجل حل مشالكهم، وسيتم مواصلة العمل من أجلهن.
 

أما عن المرأة في الغرب فأشار إلى أنه بدأ انهيار الأسرة في الغرب بتسليع المرأة وإخراجها من هذا الواجب المقدس،  وتابع: "خلال حكوماتنا العديدة كانت الأسرة دائمًا في مركز خدماتنا لنساءنا، ومن المحتم أن تتفكك الأسرة، وبدأ انهيار الأسرة في الغرب بتسليع النساء وإبعادهن عن هذا الواجب المقدس. 


منوهاً إلى أنه يتم تنفيذ عمليات ضخمة ضد عائلتنا من خلال التلفزيون والأفلام والموسيقى والإنترنت والعديد من الوسائط الأخرى، وتابع: "نؤمن بصدق أن نسائنا يمكنهن الاستمرار في حماية عائلاتهن مع التقدم في الحياة التجارية/  كما يحاول البعض التظاهر بأن الآخر سيختفي عندما يكون أحدهما كبدائل لبعضه البعض، هؤلاء لا يعرفون المرأة التركية جيداً". 


وشدد على أمله في الفترة القادمة أن توضع الأسرة على رأس أولويات الحكومة إلى جانب التعليم والثقافة وأن نيتم إظهار هذه الحقائق للعالم، وفق ما نشرته وسائل إعلام تركية من حديث الريس أردوغان اليوم. 

 

وختم رسالته بقوله: "نوصي شبابنا بثلاثة أطفال على الأقل، إذا أمكن أكثر، على الرغم من أن عدد سكان بلدنا يقترب من 84 مليونًا، فقد رأينا أن معدل النمو السكاني لدينا قد انخفض بمقدار النصف، كما تواجه الدول الأوروبية هذا التهديد منذ فترة طويلة.

الأكثر قراءة

أخبار ذات صلة

السياحة في تركيا

ترجمة نيو ترك بوست

كشف الرئيس ورئيس حزب العدالة والتنمية رجب طيب أردوغان أن عدد سكان البلاد يقترب من 84 مليون نسمة، إلا أن هذا الأمر يأتي بالتزامن مع انخفاض معدل النمو السكاني للنصف، وهو ما سيؤدي إلى انخفاض عدد سكان تركيا. 
 

جاء ذلك في حديث الرئيس التركي ورئيس حزب العدالة والتنمية أردوغان في المؤتمر العادي السادس لمقر حزب العدالة والتنمية في أضنة وحكاري واسطنبول ومانيسا ومالاتيا سانليورفا وفرع النساء في مقاطعة توكات التابع لحزبه، اليوم الجمعة. 
 

وقال: إن "للمرأة صوت حقيقي وواسع النطاق في السياسة قد حدث على جميع المستويات في هذا النضال، وتتمتع اليوم الفروع النسائية لحزب العدالة والتنمية بسلطة قريبة من العدد الإجمالي لأعضاء جميع الأحزاب السياسية الأخرى بأكثر من 5 ملايين و 300 ألف عضوة".
 

وأشار إلى منع فقدان الحقوق وحيثما كانت هناك مشكلة أو طلب من الناساء قوبل ذلك بالانصات لشكواهم، وفق قوله، منوهاً إلى أن تم العمل من أجل حل مشالكهم، وسيتم مواصلة العمل من أجلهن.
 

أما عن المرأة في الغرب فأشار إلى أنه بدأ انهيار الأسرة في الغرب بتسليع المرأة وإخراجها من هذا الواجب المقدس،  وتابع: "خلال حكوماتنا العديدة كانت الأسرة دائمًا في مركز خدماتنا لنساءنا، ومن المحتم أن تتفكك الأسرة، وبدأ انهيار الأسرة في الغرب بتسليع النساء وإبعادهن عن هذا الواجب المقدس. 


منوهاً إلى أنه يتم تنفيذ عمليات ضخمة ضد عائلتنا من خلال التلفزيون والأفلام والموسيقى والإنترنت والعديد من الوسائط الأخرى، وتابع: "نؤمن بصدق أن نسائنا يمكنهن الاستمرار في حماية عائلاتهن مع التقدم في الحياة التجارية/  كما يحاول البعض التظاهر بأن الآخر سيختفي عندما يكون أحدهما كبدائل لبعضه البعض، هؤلاء لا يعرفون المرأة التركية جيداً". 


وشدد على أمله في الفترة القادمة أن توضع الأسرة على رأس أولويات الحكومة إلى جانب التعليم والثقافة وأن نيتم إظهار هذه الحقائق للعالم، وفق ما نشرته وسائل إعلام تركية من حديث الريس أردوغان اليوم. 

 

وختم رسالته بقوله: "نوصي شبابنا بثلاثة أطفال على الأقل، إذا أمكن أكثر، على الرغم من أن عدد سكان بلدنا يقترب من 84 مليونًا، فقد رأينا أن معدل النمو السكاني لدينا قد انخفض بمقدار النصف، كما تواجه الدول الأوروبية هذا التهديد منذ فترة طويلة.