تعاطف رواد مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا، مع النجم مسعود أوزيل، بعد الهجوم الذي تعرض له من قبل وسائل إعلام ألمانية، أمس الاثنين.

وتصدر اسم مسعود أوزيل، محركات البحث في تركيا، كما تم إعادة نشر مقطع الفيديو الذي يظهر فيه أوزيل وهو يردد النشيد التركي، وتداوله على نط">

تعاطف كبير من الأتراك مع مسعود أوزيل ضد انتقادات الألمان اللاذعة

تعاطف كبير من الأتراك مع مسعود أوزيل ضد انتقادات الألمان اللاذعة
تعاطف كبير من الأتراك مع مسعود أوزيل ضد انتقادات الألمان اللاذعة

تعاطف كبير من الأتراك مع مسعود أوزيل ضد انتقادات الألمان اللاذعة

تعاطف رواد مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا، مع النجم مسعود أوزيل، بعد الهجوم الذي تعرض له من قبل وسائل إعلام ألمانية، أمس الاثنين.

وتصدر اسم مسعود أوزيل، محركات البحث في تركيا، كما تم إعادة نشر مقطع الفيديو الذي يظهر فيه أوزيل وهو يردد النشيد التركي، وتداوله على نطاق واسع.

وأعرب الأتراك عن حبهم واحترامهم لأوزيل الذي لم ينسى أصوله التركية، مؤكدين على وقوفهم إلى جانبه ضد الهجوم الذي تعرض له من قبل الألمان.

وكان أوزيل قد ظهر قبل المباراة التي جمعت فريقه فنربخشة التركي، مع نظيره غوزتيبي، وهو يردد النشيد الوطني التركي.

وعقب انتهاء المباراة التي انتهت بخسارة فنربخشة أمام غوزتيبي 1 -0، تعرض أوزيل لانتقادات وهجوم لاذع من قبل بعض الصحف والمواقع الألمانية، رابطين بين أدائه النشيد التركي ورفضه أداء النشيد الألماني خلال لعبه مع المنتخب.

ووفقًا لما أورده موقع الجزيرة وسبق نشر "بيلد" تقارير منذ انضمام أوزيل إلى فنربخشة، تساءلت فيها إن كان اللاعب ذو الأصول التركية سيؤدي النشيد مع فريقه الجديد، وجاءت الفرصة في مباراة الأمس لتشن هجومها على أوزيل المتوج مع المنتخب الألماني بلقب كأس العالم 2014.

وقال أوزيل في تصريحات سابقة إنه لا يردد النشيد (الألماني) لأنه يكون منشغلا بالدعاء خلال تلك الفترة، ويعتقد أن ذلك يمنحه الثقة والقوة لخوض المباريات.

ولعب أوزيل 92 مباراة بقميص المنتخب الألماني وسجل 23 هدفا، واختار اعتزال اللعب الدولي بعد مونديال 2018، وتحدث عن تعرضه للعنصرية.وواجه النجم ذو الأصول التركية انتقادات كبيرة من طرف الصحافة الألمانية بسبب صورته مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قبل مونديال 2018.

وانضم أوزيل إلى فنربخشة بعقد يمتد 3 مواسم ، بعد أشهر من الابتعاد عن المنافسة بسبب خلاف مع المدرب الإسباني مايكل أرتيتا في ناديه السابق أرسنال.

اقرأ أيضا: مسعود أوزيل يشعل السوشيل ميديا مع قهوته وحبيبته التركيتين

مشاركة على:
-